علامات تشير لضرورة تغيير الإطارات... ماذا يحدث إذا تجاهلتها؟
10:07 صباحاً 23 تشرين الأول 2022

علامات تشير لضرورة تغيير الإطارات... ماذا يحدث إذا تجاهلتها؟

وكالات - الاقتصادي - تأتي الإطارات ضمن أهم العناصر المتحكمة في شكل حركة السيارة ومستوى أمانها ومع تعرضها للاحتكاك المستمر بالأسطح المختلفة لفترات طويلة تظهر عليها عدة علامات قد يشير بعضها لانتهاء عمرها.

من العلامات التي تشير لانتهاء العمر الافتراضي للإطارات ظهور تشققات بإطاره الجانبي.

ويمكن أن يلاحظ البعض بروز دائري بنفس المنطقة خاصةً في النوعيات ذات السمك الرفيع، يمكن أن يحدث ذلك نتيجة الاصطدام بحفر أو مناطق غير ممهدة على سرعات.

كما يوجد اختبار بسيط لتعرف على حالة الإطار وعم نقشته عبر عملة معدنية، إذ تلاحظ ظهور وجه "الملك" بشكل كامل يشير ذلك لبدء تعرض النقشة للمسح ويؤثر ذلك بشكل مباشر على التماسك مع سطح الطريق.

يشير جدار الإطار الجانبي أيضاً لتاريخ إنتاج الإطار والذي إذا مر عليه أكثر من 5 سنوات ينصح بتغييره فوراً، يجب اتخاذ هذا العنصر في الحسبان عند الشراء أيضاً ففي أغلب الأحيان تصبح هذه الإطارات غير صالحة للاستخدام عند تخطي هذه المدة.

ارتفعت أسعار الإطارات بنسب كبيرة خلال الأشهر الأخيرة مع عدم توافر عدة قياسات ما يدفع البعض لتجاهل تغيير الإطارات والتوائم مع الحالة المتهالكة للإطارات التي تنعكس بالسلب على أداء السيارة ويمكن أن يؤدي ذلك لنتائج خطيرة.

يتحمل المطاط بطبيعته نسب عالية من الحرارة للتوائم مع الاحتكاك المستمر بسطح الطريق ولكن مع مرور فترة الطويلة من الاستخدام، تتأثر هذه الخاصية ويقل تحمل الإطارات ما يجعلها عرضة للانفجار أثناء السير، في هذه الحالة يقفد السائق السيطرة على السيارة بشكل كبير.

تعمل النقشات بالنوعيات الحديثة لطرد المياه عند التعرض لمناطق مبتلة بهدف الحفاظ على التماسك ومع انتهاء العمر الإطارات لا تقوم بهذه الوظيفة بشكل مناسب لذا عند مواجهة منطقة مثل تلك، تنزلق السيارة بشكل ملحوظ.

قد يؤثر تلف الإطارات أيضاً على شكل فرملة السيارة حيث يجعل يسبب انخفاض التماسك الحاجة لمسافة أطول للتوقف.

وبالإضافة لذلك تهرب الإطارات التالفة الهواء ويؤدي انخفاض الضغط لصعوبة التوجيه وتأثر التماسك مع ارتفاع الاحتكاك بسطح الطريق ما يزيد استهاك البنزين ويسرع عملية تأكل الإطارات

Loading...