عروض "الجمعة السوداء" في فلسطين.. حقيقية أم وهمية؟
11:02 مساءً 28 تشرين الثاني 2022

عروض "الجمعة السوداء" في فلسطين.. حقيقية أم وهمية؟

الاقتصادي: انتهت عروض "بلاك فرايدي" على الملابس والأحذية وغيرها من المنتجات الاستهلاكية، ورجعت الأسعار إلى وضعها الطبيعي أو ربما بخصم أقل من المعروض في الجمعة الأخيرة من تشرين الثاني/ نوفمبر للعام الجاري، وهو الموعد الموحد لعروض بلاك فرايدي من كل عام في العالم.

ورصد  موقع "الاقتصادي" تجارب فردية لمواطنين مع عروض الجمعة السوداء في فلسطين. حيث قال شاب من مدينة نابلس إن نسبة من عروض الأسعار وهمية، وفق تجربته الشخصية لخصومات السنة، موضحًا أن ما لاحظه أن السعر الموجود على حذاء على سبيل المثال -على اعتبار أنه السعر بعد الخصم- هو سعر المنتج الحقيقي، والمكتوب في الإعلان نفسه على أساس أنه السعر الحقيقي قبل الخصم هو وهمي، وذلك بهدف جذب المواطنين على شراء الحذاء.

كما يوجد محل أعلن عن شراء قطعة والأخرى مجانًا كأحد عروض "بلاك فرايدي" لكن عند الحساب فوجئ  بطلب البائع منه دفع سعر القطعتين، بالرغم من شمولها للعرض ونفى البائع ذلك، وفق قول الشاب. وقد حظي بتجربة إيجابية مع عروض الجمعة السوداء بشرائه عبر الإنترنت حذاء كان سعره قبل العرض 350 شيكلًا واشتراه بـ209 شواكل.

وحول تجربة أخرى شخصية مع عروض الجمعة السوداء، قالت شابة من القدس إن تجربتها مع الخصومات كانت حقيقية، إذ اشترت الجمعة (25 تشرين الثاني) 5 أحذية، أحدهم كان سعره قبل الخصم 280 شيكلًا وأصبح 239.99 شيكلًا. كما اشترت "كنزة" ضمن عروض، قد توصف بالخيالية، وهو عرض الشيكل، حيث تباع القطعة بشيكل واحد بدلًا من 350 شيكلًا، مع تحديد الكمية لكل مشتر، وقد اشترت قطعة واحدة من هذا العرض. 

في هذا الشأن، قالت أمين سر جمعية حماية المستهلك في رام الله والبيرة رانيا خيري، إن بعضًا من العروض في الجمعة السوداء تكون وهمية، ودائمًا ما ينصح المواطن بألا ينغر بالكثير من الأسعار أو الخصومات.

وأضافت أنه يوجد أسعار لبعض القطع تكون متشابهة سواءً قبل عروض الجمعة السوداء أو خلالها، مشيرةً إلى أن الخصم يكون على البضاعة القديمة (السنة الماضية)، حيث يراد التخلص منها بتنزيل ثمنها.

وشددت خيري على أهمية أن لا ينخدع المواطن بالأسعار والخصومات، وأن يكون تركيزه على الحاجة للمنتج وعلى الجودة أيضًا، مشيرةً إلى أن الجمعية تتابع ميدانيًا مع المواطنين في حالة وجود شكاوى، كما يتم توعيتهم حول موضوع الأسعار. 

 

Loading...