مجموعة الاتصالات الفلسطينية تساهم بتمويل تشطيب المسرح البلدي الذي تنفذه بلدية رام الله

image-1
تاريخ النشر: 2015-05-13

الاقتصادي- وقعت بلدية رام الله ومجموعة الاتصالات الفلسطينية اتفاقية تنص على مساهمة مجموعة الاتصالات الفلسطينية مع بلدية رام الله بتمويل المرحلة الثانية من انشاء المسرح البلدي الذي تنفذه بلدية رام الله، وتشمل الاعمال تأثيث المسرح من كراسي وأعمال خشبية وتكييف، وارضيات المسرح.

ووقع الاتفاقية في مقر البلدية كل من المهندس موسى حديد رئيس بلدية رام الله وعمار العكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية. وقال رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد عن أهمية التعاون الاستراتيجي مع مجموعة الاتصالات الفلسطينية " اننا نعتبر مجموعة الاتصالات شريك استراتيجي مع البلدية حيث قمنا بعمل العديد من الاتفاقيات التي من شأنها خدمة وتطوير المدينة والرجوع بالفائدة على المواطن ".

وأشار إلى انه لا مجال لإحداث تنمية حقيقية إلا بشراكة فعالة بين القطاعين العام والخاص، وبالتالي كنا من البلديات الأولى التي ترجمت هذه الشراكة بأنماطها المختلفة، لعدد من خدمات البلدية. كما أننا نعي تماما الدور المناط بالبلديات بخلق بيئة مميزة ، وسنتمكن من خلق ثقافة محلية مشتركة ، تتوافق والمعايير الدولية ، فكلنا في مركب واحد، متكاتفين من أجل وطننا وشعبنا ومدينتنا رام الله مؤكدا ان مشروع المسرح مشروع حيوي سيزيد من النشاطات الثقافية والفنية التي من شأنها رفع الثقافة وتطويرها حيث تعتبر رام الله من انشط المدن ثقافيا على مستوى المنطقة .

وقال عمار العكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات" يسرنا تجدد التعاون المشترك بين مجموعة الاتصالات الفلسطينية وبلدية رام الله التي عملت وتعمل دائماً على تطوير وتعمير مدينة رام الله لإظهارها كمدينة حضارية على كافة الأصعدة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، مضيفاً بان تمويل مشروع تشطيب المسرح البلدي يأتي دعماً لقطاع الثقافة والذي يعد من اهم القطاعات التي تعكس صورة الشعب الفلسطيني المثقف والمفعم بالحياة، والذي يسعى دائماً الى نقل صورة حضارية وخلاقة عن المجتمع الفلسطيني، مؤكداً اهمية المساهمة في ترسيخ تراثنا الفلسطيني من خلال الامسيات الثقافية والعروض السينمائية والمؤتمرات، بالإضافة الى الفعاليات الوطنية والاجتماعات الجماهيرية التي تقام على خشبة المسرح في مختلف المحافل الوطنية.

 واضاف العكر: "نسعى من خلال مسؤوليتنا الاجتماعية الى تنفيذ العديد من المشاريع الحيوية التي تعمل على تطوير المجتمع المحلي ودراسة احتياجاته لتساهم قدر الإمكان في تعزيز مكانته وتحسين الخدمات التي يقدمها للمواطنين، منوهاً إلى التعاون مع البلديات يأتي من منطلق أهمية دورها في خدمة المدن الفلسطينية في مجال التنمية والتطوير والإنشاء مصرحا أن تنفيذ هذا المشروع يأتي تجسيداً للشراكة الاستراتيجية بين مجموعة الاتصالات وبلدية رام الله، حيث تم على مدار السنوات الماضية تنفيذ العديد من المشاريع الحيوية بالشراكة والتعاون بين الجانبين.

يذكر أن المرحلة الاولى من مشروع المسرح اشتملت على الاعمال المدنية والبلاط، بمساهمة من وزارة الحكم المحلي عبر وزارة المالية، وتزامنا مع المرحلة الثانية وانسجاما مع الخطة الاستراتيجية والسنوية للبلدية، بدأت الاخيرة بالتحضير للمرحلة الثالثة من المسرح والمتعلقة بتوردي وتركيب أنظمة الصوت والضوء الخاصة، وبتمويل ذاتي من صندوق بلدية رام الله .