أرباح البنك الإسلامي الفلسطيني مستقرة بالربع الأول رغم "كورونا"

image-1
تاريخ النشر: 2020-05-15

رام الله - الاقتصادي - محمد عبدالله - صعد صافي أرباح البنك الإسلامي الفلسطيني بشكل طفيف، خلال الربع الأول 2020، على أساس سنوي، على الرغم من التبعات السلبية لتفشي فيروس كورونا.

وجاء في إفصاح "الإسلامي الفلسطيني" لبورصة فلسطين، أن صافي أرباحه بعد الضرائب بلغ 3.09 ملايين دولار بنهاية مارس/ آذار الماضي، مقارنة مع 3.05 ملايين دولار في الربع الأول 2019.

وتأثر القطاع المصرفي ككل، بتبعات تفشي فيروس كورونا محليا، في الشهر الأخير من الربع الأول 2020، مدفوعة بتعليمات لسلطة النقد تقضي بتأجيل دفع أقساط المقترضين عن أربعة شهور اعتبارا من منتصف مارس الماضي.

وصعد إجمالي إيرادات المصرف العامل وفق أحكام الشريعة الإسلامية بنسبة 2% إلى 15.048 مليون دولار في الربع الأول الماضي، ارتفاعا من 14.74 مليون دولار على أساس سنوي.

وأظهر الإفصاح أن تراجعا طرأ على إجمالي مصروفات البنك خلال الربع الأول 2020 إلى 10.45 ملايين دولار، نزولا من 10.84 ملايين دولار في الفترة المقابلة من 2019.

ومن إجمالي المصروفات، مخصص تدني تمويلات ائتمانية مباشرة جنبها البنك، بالتزامن مع تأجيل أقساط من جهة، وتطبيقا للمعيار 9 من جهة أخرى.