الذهب يتراجع مع قوة الدولار بعد نتائج انتخابات اليونان

تاريخ النشر: 2015-01-26


وكالات- تخلى الذهب عن مكاسبه السابقة اليوم الاثنين إذ بددت قوة الدولار تأثير الطلب على الملاذات الآمنة بعد فوز حزب مناهض لإجراءات التقشف في الانتخابات العامة في اليونان وهو ما أثار المخاوف من تجدد عدم الاستقرار في أوروبا.

ومن المتوقع أن يصبح ألكسيس تسيبراس زعيم حزب سيريزا اليساري الذي فاز باكتساح في الانتخابات المبكرة أمس الأحد رئيس أول حكومة في منطقة اليورو تعارض صراحة شروط خطة إنقاذ مالي فرضها الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي خلال الأزمة الاقتصادية.

ونزل اليورو لأقل مستوى في 11 عاما اليوم الاثنين بعد نتائج الانتخابات كما تراجعت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية. وجرى تداول مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات قرب أعلى مستوى منذ 2003.

وقال رونالد ليونج كبير المتعاملين لدى لي تشيونج جولد ديلرز في هونج كونج "هناك حالة من عدم اليقين لدى المتعاملين بشأن الأسواق ويتساءلون ما إذا كانت اليونان ستخرج من منطقة اليورو." وأضاف أن هذه الحالة تقدم بعض الدعم للمعدن الأصفر.

وفي أحدث التعاملات نزل سعر الذهب الفوري واحدا بالمئة إلى أدنى مستوياته في الجلسة 1280.05 دولار للأوقية (الأونصة) بعدما ارتفع نحو 0.4 بالمئة في وقت سابق من الجلسة.

كان الذهب قد بدأ العام بداية طيبة وارتفع نحو تسعة بالمئة هذا الشهر بسبب الطلب الكبير على الملاذات الآمنة نتيجة تراجع أسعار النفط وحالة عدم اليقين في أوروبا.

وبحلول الساعة 0754 بتوقيت جرينتش تراجعت الفضة 0.55 بالمئة إلى 18.15 دولار للأوقية.

وخسر البلاديوم 1.68 بالمئة ليصل إلى 758 دولارا للأوقية بينما نزل البلاتين 0.54 بالمئة إلى 1254.74 دولار للأوقية.