توقع تضاعف صادرات دول الخليج إلى تركيا

تاريخ النشر: 2015-04-06


الدوحة-   قال عبد الرحيم النقي، الأمين العام لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي، ان حجم صادرات دول الخليج إلى تركيا تضاعف خلال عام 2014، ارتفاعا من 8 مليارات دولار في عام 2013. وأضاف في تصريحات صحافية أن التجارة البينية بين دول الخليج وتركيا في تزايد مستمر، دون أن يفصح تحديدا عن حجم التجارة بين البلدين في 2014. وأوضح المسؤول الخليجي أن أعداد السياح الخليجيين إلى تركيا سجلت أرقاما قياسية خلال العام الماضي، كما تم تسجيل تصاعد ملحوظ  في أعداد الأتراك القادمين إلى دول الخليج - بحسب وكالة أنباء الأناضول-.

وقال النقي في تصريحات على هامش توقيع اتفاق بين قطر وتركيا لتنظيم منتدى حول الأعمال والاستثمار الخليجي التركي ان السوق التركي يتميز بمميزات كثيرة أهمها الانفتاح، وتركيزه على قطاع الصناعة، والموارد البشرية، وهو بذلك يلتقي في بعض الجوانب مع توجهات دول الخليج.  ويهدف منتدى الأعمال والاستثمار الخليجي التركي، إلى زيادة التعاون والتنسيق بين الصناعات الخليجية التركية، وتشجيع إقامة مشاريع خليجية تركية مشتركة. وأضاف الأمين العام لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي «من خلال منتدى ومعرض الأعمال الخليجي التركي الثاني سنحاول ربط رواد الأعمال الخليجيين مع نظرائهم الأتراك للمساهمة في إنشاء شراكات بينية، والاستفادة من التجربة التركية بشكل عام».

وأضاف أن تركيا تعتبر شريكا اقتصاديا مهما لدول الخليج في العديد من المجالات، وأن الطرفين يتطلعان إلى المزيد من التعاون والعمل على توسيع التجارة البينية، خاصة مع تسهيل عملية التنقل من خلال شبكة سكك الحديد الخليجية. وأوضح أن هناك تطور كبير فيما يخص الاستثمارات الخليجية في تركيا، لاسيما في قطاع العقارات، مشيرا إلى ان الاستثمارات التركية في الدول الخليجية تشهد تطورا في بعض الجوانب وبشكل خاص الجانب الصحي، والمستشفيات، والتعليم والتدريب.

ويتطلع المنتدى لإيجاد مجالات استثمار متعددة، وفرص عمل مشتركة تجمع الشركات الخليجية والتركية، والعمل على تعزيز الاستثمار وزيادة حجم التبادل التجاري بين الجانبين، إضافة إلى دعم الصادرات الخليجية إلى تركيا ودول الجوار. ويتوقع المنظمون أن يفتح المنتدى، الذي سينعقد أواخر العام الحالي، أبوابا جديدة للتعامل التجاري والاقتصادي، وتضاعفا في حجم التبادل التجاري الذي بلغ 23 مليار دولار عام 2013، منها 15 مليار دولار للصادرات التركية و8 مليار دولار للجانب الخليجي. وعقد منتدى الأعمال والاستثمار الخليجي التركي الأول في مدينة إسطنبول في الفترة من 5 إلى 7 فبراير/شباط 2012، وحضره أكثر من800 مشارك من تركيا والخليج وباقى دول العالم.