"ائتلاف حماية المستهلك": سنكشف أسماء مستثمرين في المستوطنات

image-1
تاريخ النشر: 2017-01-26

بيت لحم - الاقتصادي - أكد ائتلاف جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني، اليوم الخميس، أنه سيكشف أسماء فلسطينيين متورطين باستثمارات داخل المستوطنات ومع مستوطنين.

وأضاف الائتلاف في بيان: "إننا في الائتلاف بالشراكة مع حملة مقاطعة اسرائيل وسحب الاستثمارات BDS.. سنظل متابعين لهذا الملف ولن نقف مكتوفي الأيدي امام اي تواطؤ وسنقوم بتوثيقه ونشره وفضحه، خصوصا اولئك الذين يدعون انهم مستثمرين في قطاع التمور ويقوموا بتبيض التمر من المستوطنات".

يأتي بيان الائتلاف في الوقت الذي تشهد فيه مستوطنات، استثمارات لفلسطينيين أو تعاون بين مستوطنين وفلسطينيين لتبييض منتجات المستوطنات، لتصديرها للخارج أو تسويقها محلياً.

واعتبر البيان، أن الحديث غير المنطقي عن عروض اسعار في اسواق المستوطنات، خصوصا تلك التي تفتح اسواقها على اراضي مستوطنات الضفة الغربية هي جريمة اقتصادية جوهرها ان المستوطن حصل على الارض مجانا واعفاء ضريبي (صفر ضرائب ).

وتبيع المستوطنات العديد من السلع الزراعية أو الصناعية، بأسعار أقل من نظيرتها الفلسطينية، بحكم أن المستوطنات الزراعية والصناعية معفاة من الضرائب أو تدفع الحد الأدنى منها، بما يضر بالمنتج الفلسطيني.

دعا الائتلاف، الى ضرورة انفاذ قرار بقانون رقم (4) لسنة 2010، بشأن حظر ومكافحة منتجات المستوطنات تزامنا مع الموقف الدولي المضاد للاستيطان والحملات في العالم ضد منتجات الاستيطان والمستوطنات والتعامل معها.

وأوضح الائتلاف أن "الاستثمار في المستوطنات من قبل منشآت فلسطينية أمر غير مقبول بالمطلق ومخالف للقرار بقانون ومخالف للموقف الفلسطيني باعتبار الاستيطان سرطان ينهب الارض ويحجب امكانيات تنميتها".