تباين كبير في أسعار الوجبات الرمضانية بين المحافظات الفلسطينية

image-1
تاريخ النشر: 2015-07-11 بين وجبة رمضانية سعرها 180 شيقلا وأخرى 30 شيقلا فرق كبير، صحيح أن هناك مستويات من المطاعم منها ذات جودة عالية لذوي الدخل المرتفع وأخرى شعبية للطبقتين الوسطى والفقيرة، لكن سعر الوجبة ايضا متباين بين محافظة فلسطينية وأخرى، ففي رام الله والبيرة ستجد أغلى الأسعار بينما أقلها في الخليل وغزة.


رام الله - الاقتصادي-محمد علوان- بعد انقضاء ثلثي شهر رمضان تقريبا، تزداد الرغبة في تغيير الأجواء لدى العديد من العائلات الفسطينية، فيكون الافطار في المطاعم أحد أسهل هذه الطرق على الرغم من عدم انتشار هذه العادة بين العائلات الفلسطينية لقرب المسافات الجغرافية بين المطعم والمنزل على مستوى المحافظة الواحدة، أو لصعوبة التنقل بين المحافظات بسبب العوائق التي يضعها الاحتلال.

 

1524 دولارا أمريكيا متوسط انفاق الاسرة شهريا

وبحسب الجهاز المركزي للإحصاء فإن متوسط إنفاق أسرة تتكون من 6 أشخاص في الضفة الغربية هو 1524 دولارا أمريكيا شهريا ، في حين وصل متوسط إنفاق الأسرة بنفس عدد الأفراد في قطاع غزة  إلى 1065 دولارا أمريكيا.

 

رام الله الأكثر غلاء

وتباينت الأسعار بشكل كبير جدا بين المحافظة والأخرى لتحتل محافظة رام الله المركز الأول من حيث غلاء الأسعار، حيث بلغ سعر وجبة الإفطار 185 شيقلا اسرائيليا أي ما يعادل 50 دولارا أمريكيا للشخص البالغ الواحد في المطاعم المعروفة بأنها لذوي الدخل العالي، والتي تقدم الطعام بأسلوب البوفيه المفتوح والذي يصل عدد أصنافه إلى 85 صنفا في بعض المطاعم.

بينما يصل سعر الوجبة 30 شيقلا في المطاعم الشعبية أي ما يعادل 8 دولارات امريكية للشخص البالغ الواحد والتي تقدم الطعام بطريقة الوجبة الواحدة حسب الطلب.

 

 

بيت لحم في المرتبة الثانية

وتأتي محافظة بيت لحم في المرتبة الثانية من حيث الغلاء، حيث وصل سعر وجبة الإفطار للشخص البالغ الواحد 110 شواقل في المطاعم المعروفة لذوي الدخل العالي أي ما يعادل 30 دولارا أمريكيا مقدمة بشكل بوفيه مفتوح أيضا، فيما وصل معدل سعر الوجبة في المطاعم الشعبية 35 شيقلا أي ما يعادل 9.3 دولار أمريكي.

نابلس وطولكرم وجنين وأريحا انخفض سعر الوجية الواحدة فيها لما يقارب النصف عن محافظة رام الله والبيرة، وبلغ سعرها للشخص البالغ ما يقارب 100 شيقل اسرائيلي، أي ما يعادل 27 دولارا أمريكيا وأيضا بطريقة البوفيه المفتوح، فيما كان معدل سعر الوجبة الواحدة في المطاعم الشعبية لهذه المحافظات 35 شيقلا أي ما يعادل 9.3 دولار امريكي.

الخليل الأقل سعرا

أما مدينة الخليل فكانت الأقل سعرا بين كل هؤلاء من حيث السعر حيث بلغ معدل سعر الوجبة 85 شيقل اسرائيلي أي ما يعادل 22 دولار أمريكي في المطاعم الفخمة مقدمة بشكل بوفيه مفتوح مكون من أربعة أصناف على الأقل، في حين بلغ سعر الوجبة الواحدة في المطاعم الشعبية 16 شيقلا أي ما يعادل 4 دولارات أمريكية للوجبة الواحدة.

 

الأسعار في قطاع غزة

قطاع غزة تراوحت الأسعار ما بين 70 شيقلا في المطاعم التي تقدم البوفيه المفتوح أي ما يعادل  19 دولارا أمريكيا ويعتبر هذا السعر عاليا جدا في غزة مقارنة مع متوسط دخل الفرد الواحد فيها، أما المطاعم الشعبية فوصل سعر الوجبة فيها إلى 15 شيقلا اسرائيلي أي ما يعادل 4 دولارات أمريكية.

 

شبه غياب للوجبات الرمضانية في سلفيت وقلقيلية

اما محافظتا سلفيت وقلقيلية فبالكاد وجدنا مطعما يقدم هذه الافطارات ووصل سعر الوجبة التي تقدم ضمن بوفيه مفتوح، و”البوفيه المفتوح” يتكون من ثلاثة أصناف كحد أقصى يبلغ سعر الوجبة 50 شيقلا أي ما يعادل 13 دولارا أمركيا، في حين وصل سعر الوجبة التي تقدمها المتنزهات وأصحاب بعض صالات الإفطار إلى 26 شيقلا للوجبة العادية أي ما يعادل 7 دولارات، ويرجع سبب ندرة وجود المطاعم في المحافظتين إلى قلة المشاريع الاقتصادية والسياحية والجامعات فيهما.