"سند" تقيم مخزن إسمنت في طولكرم وسكان المنطقة يحتجون

image-1
تاريخ النشر: 2018-02-12

رام الله - الاقتصادي - أعلنت شركة سند للموارد الإنشائية، الإثنين، عن بدء أعمال إنشاء مخازن الإسمنت التابعة لها في ضاحية ارتاح جنوب مدينة طولكرم.

ويأتي إقامة المخزن، على وقع احتجاجات ينظمها سكان ضاحية ارتاح، منذ أكثر من أسبوع، رفضا لإقامة المصنع على أراضيهم.

وقالت الشركة في بيان، إن الغاية من الموقع هي مساحة بهدف التخزين، إذ تنوي الشركة إقامة مخازن استراتيجية تخدم منطقة الشمال، بسبب المتغيرات الخاصة بالوضع الفلسطيني، لضمان توريد الإسمنت في الوقت المناسب.

وأكدت أن المشروع مقتصر على إقامة مخزن للإسمنت المكيس، ولا يتضمن إقامة موقع لتصنيع الإسمنت.

وقال سكان محليون من الضاحية للاقتصادي، إن إقامة المخزن لا تبعد أكثر من 20 مترا عن أقرب منزل في القرية، ما يؤثر صحيا على حياة السكان.

وأكدت "سند" في بيانها أنه "بإمكان أي مختص في هذا المجال أن يدرك أن إنشاء المصنع يتطلب مساحة تصل إلى مئات الدونمات، واختيار قطعة أرض ذات مواصفات جيرية، وهو ما لا ينطبق على قطعة الأرض التي تم شراؤها في ضاحية ارتاح.

وأعلنت إدارة الشركة أن الأعمال في الموقع تسير وفق الرخص المصدقة والصادرة عن البلدية والجهات الرسمية ذات الاختصاص، بما فيها وزارة الحكم المحلي ووزارة البيئة.

وقال سكان محليون، إن عمليات اعتقال من جانب الأمن الفلسطيني طالت عديد الأشخاص في الضاحية الذين خرجوا في احتجاجات سلمية رفضا لقرار إقامة المخزن.

لكن سند، ترى بأنه تحديد المكان كمنطقة صناعية ومخصصة للاستخدام التجاري والصناعي، وذلك وفقاً لتصنيف البلدية والمخطط الهيكلي الخاص بمدينة طولكرم، وبناء على استشارة الجهات الرسمية في وقت سابق.

وزادت: واستناداً لالتزام سند بتحقيق المصلحة العامة، ونتيجة لتمسكها القوي بمبادئ الوطنية والمهنية، فإنها تؤمن بأنه من حق المواطن، بما يشمل الأفراد والتحركات الشعبية، أن يدرك الحقيقة التامة.