بورصة فلسطين و"ناسداك" تحتفلان باليوم العالمي للمرأة بمشاركة أكثر من 90 سوق مالي حول العالم

image-1
تاريخ النشر: 2019-03-09

نيويورك/ستوكهولم- نابلس/فلسطين. احتفلت بورصة فلسطين أمس الجمعة الثامن من آذار باليوم العالمي للمرأة، حيث ضم الاحتفال كافة أسواق المال المستخدمة لأنظمة "ناسداك اكستريم" والتي تقدر بأكثر من 90 سوق مالي حول العالم، حيث نظمت "ناسداك" حفلاً خاصاً بهذه المناسبة العالمية تم خلاله عرض شعارات عملائها على واجهتها الخاصة في منتصف مدينة نيويورك. ويذكر ان بورصة فلسطين وقعت مؤخراّ وشركة ناسداك على اتفاقية توريد أنظمة الجيل الجديد من منصات التداول الحديثة "اكستريم"، ويعتبر نظام "اكستريم" محرك مطابقة الصفقات الأكثر استخداماً على نطاق واسع في العالم ويجمع بين الأداء الاستثنائي مع وظائف واسعة لتلبية متطلبات الأداء الحالية والمستقبلية، ويعتبر فعالاً من حيث التكلفة خاصة للبورصات الصغيرة والمتوسطة، كما يمكنه تنفيذ أكثر من 100,000 صفقة في الثانية الواحدة. من جانبه أعرب الرئيس التنفيذي لبورصة فلسطين السيد أحمد عويضه عن سعادته بالمشاركة بتلك الاحتفالية، التي تؤكد حرص بورصة فلسطين على دعم النساء الرياديات وتمكينهن اقتصادياً على مستوى العالم، مما يساهم في تقليص الفجوة ويدعم الجهود العالمية الرامية للمساواة بين الجنسين، مشيرا في الوقت ذاته الى دعم البورصة المطلق للسيدات العاملات فيها واللاتي يشكلن ما يقارب نصف عدد الموظفين وما نسبته 40% من الإدارة العليا فيها. حيث انتهز هذه الفرصة لتقديم التهاني للنساء حول العالم وبالأخص المرأة الفلسطينية على ما تقدمه من جهود في سبيل رفعة الاقتصاد الوطني اسوة بالرجل. ومن الجدير بالذكر أن شركة "ناسداك" هي مزود ريادي عالمي لأنظمة التداول والتسوية وتكنولوجيا أسواق المال والإدراج والمعلومات وخدمات الشركات المساهمة العامة، وتستخدم أنظمتها في أكثر من 90 سوق مالي في أكثر من 50 دولة حول العالم. وهي أول من انشأ سوق مالي الكتروني. "قرع الجرس" وفي السياق ذاته، أشار عويضه الى أن بورصة فلسطين قد أنهت التحضيرات الخاصة لإطلاق احتفالية "قرع الجرس" التي تنظم بالتعاون مع المنظمة الدولية للمرأة وبدعم من مؤسسة التمويل الدولية IFC وبالشراكة مع هيئة سوق رأس المال بمناسبة الثامن من آذار، حيث تهدف الاحتفالية الى التأكيد على حق المرأة في المساواة مع الرجل، وتنظم هذه الاحتفالية للمرة الخامسة على مستوى العالم وللمرة الأولى في فلسطين بالتزامن مع 68 سوق مالي حول العالم، وذلك يوم الاثنين 11/03/2019 وسيتم خلالها قرع الجرس ايذانا ببدء جلسة التداول التي ستكون بنكهة نسائية خاصة تقدم خلالها أوراق عمل من وحي المناسبة بهدف والإطلاع على أهم مستجدات واقع النساء العاملات في فلسطين والتأكيد على دورهن الريادي والفاعل في بناء الاقتصاد الوطني