رسمياً.. شركة كهرباء القدس تتلقى الانذار الثالث من اسرائيل

image-1
تاريخ النشر: 2019-09-16

رام الله - الاقتصادي - تلقت شركة كهرباء محافظة القدس الإخطار الثالث والأخير من شركة كهرباء اسرائيل، والذي يعني البدء بقطع التيار عن مناطق امتياز الشركة بالتناوب لمدة ساعتين يومياً في محافظات القدس ورام الله واريحا وبيت لحم؛ بدعوى تراكم الديون.

 وكان رئيس مجلس إدارة شركة كهرباء القدس هشام العمري أشار في تصريحات اذاعية لراديو اجيال قبل ايام، إلى أن الشركة تسجيل سنوياً عجزاً في الميزانية يبلغ حوالي 150-200 مليون.

 وأرجع ذلك إلى التعرفة التي تقرها الحكومة وتكون مدعومة دون تعويض شركة الكهرباء، وتراكم الديون على المخيمات حيث قارب منذ العام 2014 الـ 500 مليون شيكل.

كما أشار إلى مشكلة المناطق المصنفة "ب، ج" والتي لا تنشط فيها الشرطة الفلسطينيين لمنع السرقات والجباية.

ومن المتوقع، ان  تقوم الشركة القطرية الاسرائيلية بقطع التيار الكهربائي عن جميع مناطق امتياز شركة كهرباء محافظة القدس بداية من الـ 22 هذا الشهر، وفق جدول زمني يشمل كافة المناطق الخاضعة لامتياز شركة كهرباء القدس.

وفي وقت سابق، قال علي حمودة مساعد مدير عام شركة كهرباء القدس، أن الشركة تسلمت من "القطرية" الإنذار الأول بالقطع قبل شهر والإنذار الثاني منذ أسبوعين، كما أبلغت ببرنامج القطع الذي يشمل كل المناطق ولفترات متباينة ومن الممكن أن يتصاعد.

وطالب حمودة السلطة الوطنية بالتحرك وممارسة الضغوط لمنع الجانب الإسرائيلي من تنفيذ هذه التهديدات وإيجاد مخرج للأزمة، مشيراً إلى تسديد مبلغ 300 مليون شيكل للشركة الإسرائيلية من ديون الكهرباء ثلثها من الشركة والبقية من الحكومة الفلسطينية.

ولفت إلى وضع الشركة خطة عمل داخلية لمواجهة الأزمة تشمل تكثيف التحصيل والتواصل والتوعية، مشدداً في ذات الوقت على أن المطلوب خطة عمل مشتركة للحكومة واللجان الشعبية والهيئات المحلية.

وكانت القناة الـ11 العبرية قالت إن شركة الكهرباء الإسرائيلية تخطط لقطع التيار عن مناطق في الضفة بعد انتخابات الكنيست، المقرّرة في 17 أيلول الجاري، بحجة تراكم الديون على السلطة الوطنية والتي تقدر بنحو 1.7 مليار شيكل.