"مطبات رجاجة" في رام الله.. المواطنون يتذمرون والبلدية ترد

image-1
تاريخ النشر: 2015-10-04

رام الله- الاقتصادي- عبر مواطنون من مدينة رام الله عن تذمرهم من تركيب مقاطع رجرجة عرضية في عدد من شوارع المدينة.

وتحول موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك إلى ميدان لتوجيه النقد للبلدية لتركيبها هذه المقاطع.

وقال عادل عبد المنعم من سكان المدينة إن هذه المقاطع تعيق حركة السير وتفاجئ السائق بوجودها، ما قد تتسبب بحادث سير.

وأضاف" هذه المقاطع تجعل السيارة ترج أثناء المرور عليها ما يجعلها عرضة للأعطاب خاصة العجلات".

 وترى سامية نوارة إن هذه المقاطع أشبه بالمقاطع التي تضعها قوات الاحتلال في طريق المواطنين لإجبارهم على التوقف، مشيرة إلى أنه ليس من المعقول أن تكون المطبات بهذه المواصفات السيئة للسائق.

ورد أحمد أبو لبن مدير عام بلدية رام الله على ملاحظات المواطنين عبر صفحته الشخصية على الفيسبوك، قائلا" أتفهم كليا ملاحظاتكم وانتقاداتكم حول المطبات التي بوشر العمل فيها يوم الخميس، العمل لم ينته بعد، وسيكون جاهزا في كافة المواقع منتصف الليلة القادمة".

ووجه اعتذار البلدية عن الإزعاج والضرر الذي تسببته خلال اليومين، انا على قناعة بأنكم سترون صباح الأحد صورة مغايرة عما رسخ بالاذهان، بكل الأحوال كان من المفترض أن نعلمكم وبشكل مسبق عن أية أعمال نقوم فيها بالشوارع العامة حتى لا يكون عنصر المفاجأة هو الأساس".

وأصدرت بلدية رام الله فيما بعد بيانا توضيحيا قالت فيه إنها شرعت قبل يومين بالشروع بتنفيذ مقاطع الرجرجة العرضية في عدد من شوارع المدينة وهي شارع اثينا وشارع يافا وشارع باطن الهواء، وتتمثل في المرحلة الاولى بعمل تخشين على سماكة 1.5 -2سم، بحيث تم استخدام اليات تقوم بالتخشين باستخدام المياه للتقليل من تطاير الغبار والمحافظة على شكل منتظم في هذه المقاطع.

اما المرحلة الثانية والتي بوشر العمل فيها، فقد تم ادخال سماكة من دهان الثيرموبلاستك الحراري العاكس Thermoplastic paint بسماكة من 1-1.5 سم وذلك بعد ضمان ازالة جميع الرطوبة من المقاطع التي تم تخشينها، وسيتم الانتهاء منها مساء يوم الاحد.

وبعد انتهاء الاعمال بهذه المراحل ستكون هذه المقاطع آمنة ولا تسبب اي اضرار للسيارات كما انها تساهم بشكل او بآخر في تخفيف حوادث السير وتعرف هذه المقاطع دوليا باسم (transverse Rumbling strip) وهي بالأساس وسيلة إضافية لتنبيه السائق لوجود تغييرات في عناصر الطريق (منحى خطر، أو تقاطع خطر، أو السرعة القانونية)، وبالتالي مهمتها تقوم على ترجمة الإشارات المرورية التحذيرية بطريقة حسيّة تنقلها المركبة، أكثر منها بصرية، وبالتالي تختلف كلياً عن "المطبات"، فلكل من "مقاطع الرجرجة الأرضية" أو "المطبات" اشتراطات لوضعها.

وأوضحت البلدية أن هذه المقاطع تم تنفيذها مسبقا في رام الله في عام 2013 باستخدام طبقات من الدهان الحراري فوق سطح الاسفلت لكنها لم تصمد امام الثلوج التي تعرضت لها مدينة رام الله، ولذلك حرصت البلدية على تنفيذ هذه المقاطع بطريقة تحافظ عليها بالإضافة الى المحافظة على الدهان العاكس فوقها.

وفي هذا الاطار، أشارت بلدية رام الله إلى أن الاعمال لتنفيذ هذه المقاطع جاء نظرا لتكرار الشكاوى المقدمة الى بلدية رام الله من المواطنين والشرطة والساكنين في محيطها، بسبب تعرض تلك المناطق الى حوادث سير عديدة . واعتذرت بلدية رام الله عن اي ازعاج او اعاقة تسبب بها عدم استكمال الاعمال التي تتطلب وقتا كافيا لتنفيذها. ونشكر تعاونكم وتفهمكم.