إسرائيل ستزود فلسطين بالغاز وتطور حقل "غزة مارين"

image-1
تاريخ النشر: 2020-01-16

القاهرة - الاقتصادي - الأناضول - قال وزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شتاينتس، الخميس، إن مباحثات تجرى بين حكومته، والسلطة الفلسطينية، لتزويدها بحاجتها من الغاز الطبيعي. 

ووردت تصريحات "شتاينتس"، خلال مشاركته في أعمال منتدى شرق المتوسط، المنعقد في العاصمة المصرية، القاهرة. 

وقال الوزير الإسرائيلي إن المحادثات مع الفلسطينيين تتمحور كذلك، حول تطوير حقل "غزة مارين" قبالة سواحل قطاع غزة على البحر المتوسط، دون مزيد من التفاصيل. 

ولم يصدر تعقيب فوري من الحكومة الفلسطينية، على ما ذكره الوزير الإسرائيلي. 

ومنذ اكتشافه نهاية تسعينات القرن الماضي، ترفض إسرائيل طلبات متكررة من الجانب الفلسطيني، لتطوير حقل "غزة مارين"، وتحويل الغاز فيه إلى محطة التوليد في قطاع غزة. 

ووصل شتاينتس، الأربعاء، إلى القاهرة، بالتزامن مع بدء ضخ الغاز الإسرائيلي إلى مصر. 

وأعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية، الأربعاء، بدء ضخ الغاز الطبيعي الإسرائيلي من حقولها الواقعة قبالة سواحل البحر المتوسط. 

وبموجب اتفاقيات تم إبرامها في العامين الماضيين وجرى تحديثها في الربع الأخير 2019، تصدّر إسرائيل 85 مليار متر مكعب من الغاز إلى مصر على مدى 15 عاما مقبلة. 

وكانت الاتفاقية الأولية الموقعة في فبراير/ شباط 2018، أوردت قيام شركة "ديليك" الإسرائيلية بتصدير 64 مليار متر مكعب من الغاز إلى شركة "دولفينوس هولدنج" المصرية (خاصة)، على مدى 10 سنوات، بقيمة 15 مليار دولار. 

وذكر البيان المصري، أن هذا التطور سيمكّن إسرائيل من نقل كميات من الغاز الطبيعي لديها إلى أوروبا، عبر مصانع الغاز الطبيعي المسال المصرية. 

ونهاية سبتمبر/ أيلول 2018، أعلنت مصر اكتفاء البلاد الذاتي من الغاز المسال، ووقف استيراده من الخارج، ما يوفّر على البلاد نحو 2.5 مليار دولار سنويا. 

وعقب توقيع الاتفاقية في 2018، دافع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عن استيراد شركات خاصة في بلاده الغاز الطبيعي من إسرائيل ؛ "لأنه يأتي ضمن خطة لتحول البلاد إلى مركز إقليمي للطاقة".