1.4 مليون سيارة تصنيعها مهدّد بسبب فيروس كورونا!

image-1
تاريخ النشر: 2020-03-25

 وكالات - الاقتصادي - لا شك أن فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” قد أثر بالسلب على قطاع السيارات بالكامل، فلم يقتصر الأمر على إغلاق العديد من شركات صناعة السيارات العالمية مصانعها في الصين -أكبر سوق للسيارات بالعالم-، فقد انتشر الأمر ليشمل غالبية دول العالم!

حيث أشار تقرير اقتصادي عن تأثير فيروس كورونا المستجد على صناعة السيارات، إلى أن إغلاق العديد من مصانع السيارات في أوروبا وأمريكا الشمالية واللاتينية ربما يؤدي إلى خفض الإنتاج العالمي من السيارات هذا العام بأكثر من 1.4 مليون سيارة، حيث أن توقف عمليات التجميع في أوروبا لمدة 13 يوم سيتسبب فى تراجع الإنتاج بأكثر من 880 ألف سيارة، في حين ستؤدي عمليات الإغلاق في أمريكا الشمالية والتي يقدر تقرير شركة “أي إتش أس ماركت” مدتها في المتوسط بحدود 6 أيام كاملة من الإنتاج، إلى خفض الإنتاج بمقدار 478 ألف سيارة، كما أن الإجراءات الجديدة التي تُتبع فى كلٍ من البرازيل و الأرجنتين وأمريكا الجنوبية، سوف تتسبب فى تخفيض الإنتاج بنحو 80 ألف سيارة.

كما أوضح التقرير أن فترة التوقف أو التعليق التي أعلنت عنها العديد من مصانع السيارات في جميع أنحاء العالم، من المتوقع أن تستمر قرابه 3 أسابيع فى أفضل الظروف، ولكن ربما يُصاب قطاع السيارات العالمي بالشلل شبه التام من خلال التراجع فى إنتاج السيارات، بالإضافة إلى أزمة نقدية فورية محتملة.

وكانت قد ذكرت وكالة بلومبرج الاقتصادية أن تمديد شركات صناعة السيارات الكبرى إغلاق المصانع، نتج عنه نقص بمكونات الإنتاج الخاصة بصناعة السيارات، كما توقعت وكالة التصنيف الائتماني “موديز الأمريكية” أن تشهد مبيعات السيارات في أنحاء العالم تراجعاً بنسبة 2.5% خلال العام الحالي.

والجدير بالذكر أن شركات فورد وجنرال موتورز وفيات كرايسلر قد أعلنت مؤخراً، عن خطط لوقف الإنتاج مؤقتاً لمدة أسبوعين بعد الاستجابة للضغط من اتحاد عمال صناعة السيارات، كما أعلنت شركة “فولفو” عن إغلاق مصنعها الرئيسي في كل من جينت ببلجيكا وجوتنبرج بالسويد وشارلستون بولاية ساوث كارولينا الأمريكية، حتى الخامس من إبريل المقبل.