بسبب كورونا.. الناتج الإجمالي لفلسطين قد ينكمش 14 بالمئة

image-1
تاريخ النشر: 2020-04-24

رام الله - الاقتصادي - توقع الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، انكماش الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 14 بالمئة خلال عام 2020، مقارنة بالتوقعات الأساسية للعام الجاري، بسبب تفشي فيروس كورونا.

وقال الإحصاء الفلسطيني (حكومي) في بيان الخميس، إن استمرار جائحة كورونا لمدة 3 أشهر، سيهبط بالناتج المحلي 14 بالمئة بقيمة 2.5 مليار دولار، إلى 13.638 مليار دولار، مقارنة بالتوقعات الرئيسة قبل الجائحة، البالغة 16.137 مليار دولار.

ويفترض السيناريو استمرار تأثير الأزمة الناتجة عن كورونا لمدة 3 أشهر، من بداية مارس/ آذار وحتى نهاية مايو/ أيار، ثم العودة التدريجية إلى وضع ما قبل الأزمة.

وأعلنت الحكومة الفلسطينية حالة الطوارئ في البلاد بتاريخ 5 مارس، مع اكتشاف أولى الإصابات.

ومقارنة بـ 2019، تشير التقديرات الرسمية إلى انكماش الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 13.5 بالمئة، نزولا من 15.764 مليار دولار.

وعلى مستوى الأنشطة الاقتصادية، فمن المتوقع أن يبلغ حجم الخسائر في نشاط الزراعة وصيد الأسماك حوالي 200 مليون دولار، والصناعة 362 مليون دولار، والإنشاءات 220 مليون دولار، والخدمات 1.175 مليار دولار، وخسائر متباينة في بقية القطاعات.

وفرضت الحكومة منذ 23 مارس/ آذار الماضي، الحجر المنزلي الإجباري في أراضي السلطة، بعد أسبوعين من إعلان حالة الطوارئ، لمنع تفشي الفيروس.

وفي وقت سابق الخميس، قالت وزارة الصحة إن عدد المصابين في الضفة الغربية (دون مدينة القدس الشرقية)، ارتفع إلى 336، بينهم 17 في قطاع غزة.