قرار إسرائيل بمبيت العمال الفلسطينيين يدخل حيز التنفيذ

image-1
تاريخ النشر: 2020-06-28

رام الله - متابعة الاقتصادي -يدخل اليوم الأحد، حيز التنفيذ قرار جيش الاحتلال الإسرائيلي، المتعلق بمبيت العمال الفلسطينيين إجبارياً داخل أماكن عملهم في إسرائيل لمدة 3 أسابيع.

وحسب القرار الصادر عن جيش الاحتلال الإسرائيلي، سيظطر أكثر من 100 ألف عامل فلسطيني يعملون داخل اراضي 48 المبيت في عملهم.

وسيُطلب من العمال الفلسطينيين المكوث في إسرائيل حتى يوم الجمعة الموافق 17 - 7 - 2020، ولن يُسمح خلال هذه الفترة لأي عامل فلسطيني يعود إلى الضفة بالعودة للعمل في إسرائيل.

وتهدف هذه خطوة، حسب بيان جيش الاحتلال، الى تقليص حركة التنقل بين المناطق وكبح المرض وانتشاره، وذلك حرصًا على صحة الجمهور في المنطقة بأكملها. 

وحسب الجهاز المركزي للاحصاء الفلسطيني، فأن 72 % من العاملة الفلسطينية في إسرائيل تملك تصاريح عمل ونسبة 18% بدون تصاريح، والنسبة المتبقية 10% يحملون وثائق إسرائيلية أو جواز سفر أجنبي.

ويستثنى من هذا القرار العمال الفلسطينيون الذين يملكون تراخيص عمل في مجال الصحة والتمريض وكذلك في المنطقة الصناعية عطروت، حيث سيُسمح لهم مواصلة الدخول يوميًا.

وحسب الاعلان الجديد فانه أصحاب العمل سيتحملون مسؤولية ضمان حقوق العمال الفلسطينيين وترتيبات مبيتهم وفق ظروف مناسبة وبموجب التعليمات الصادرة عن وزارة الصحة.

وتدر العمالة الفلسطينية في إسرائيل شهريا، متوسط 800 مليون شيكل للسوق الفلسطينية، ويعتبرون من الأسباب التي تحرك القوة الشرائية في الأسواق.

ويعتبر قطاع البناء والتشييد الأعلى من حيث عدد العاملين الفلسطينيين داخل إسرائيل الذين يعملون به، ويعتبرون من الأيدي العاملة الماهرة.