PalPay تطلق محفظتها الإلكترونية "محفظتي" لجميع المواطنين بحضور محافظ سلطة النقد

image-1
تاريخ النشر: 2020-08-06

في حفل عقد في مقر الشركة برام الله

رام الله - الاقتصادي - أطلقت شركة PalPay، الشركة الرائدة لحلول الدفع الإلكتروني هذا اليوم الخميس الموافق 6/8/2020 في مقر الشركة بمدينة رام الله وبحضور معالي السيد عزام الشوا محافظ سلطة النقد الفلسطينية محفظتها الإلكترونية "محفظتي". وهي عبارة عن منظومة دفع متكاملة على شكل تطبيق على أجهزة الهواتف الذكية. وتهدف هذه المحفظة الى  توفير مجموعة واسعة من خدمات الدفع والتحويل والشراء والتسوق عبر الإنترنت لجميع أفراد المجتمع  الفلسطيني.

وجرى تنظيم حفل الاطلاق بمشاركة مدير عام شركة PalPay المهندس إياد قمصية، ورشدي الغلاييني مدير عام بنك فلسطين، وهاني ناصر مدير عام البنك الإسلامي العربي، وإياد زيتاوي الرئيس التنفيذي لمجموعة الإستقرار المالي، وعدد من مدراء الإدارات في مجموعة بنك فلسطين وإعلاميين وصحفيين.     

وستمكن "محفظة بال بي" مستخدميها من التسوق وشراء احتياجاتهم من المتاجر عبر التطبيق المعتمد على الهواتف الذكية، وتنفيذ عمليات تحويل مبالغ مالية من شخص إلى آخر باستخدام أجهزة الموبايل، واصدار بطاقات فيزا الافتراضية (صالحة مدة عام) للتسوق عبر الإنترنت أو فيزا البلاستيكية. والتي يتم استخدامها محلياً وعالمياً في التسوق والشراء والسحب النقدي، ودفع فواتيرهم المختلفة، وشحن أرصدة الهواتف النقالة، وتسديد قروضهم ودفع أقساط الجامعات والمدارس وشراء الإشتراكات المختلفة والألعاب، وكذلك عمليات الدفع للتجار والسحب النقدي من المحفظة لدى الوكلاء والعديد من الخدمات التي سيتم الإعلان عنها خلال الأيام القليلة المقبلة. فيما يمكن شحن المحقظة المالية من خلال نقاط البيع المنتشرة في جميع محافظات الوطن.

من ناحية أخرى، قامت شركة PalPay خلال السنوات القليلة الماضية بتطوير نظام "أسواقي" وهو عبارة عن متجر إلكتروني يتيح للشركات ومزودي الخدمات والبضائع والحرفيين وحتى منتجي أو منتجات المعجنات والحلويات سواءً في المحل التجاري أو في البيت بعرض بضائعهم  وخدماتهم من خلال أنظمة شركة بال بي ومحفظتي لمجموعة كبيرة من المشتركين تشمل مشتركي المحفظة والموبايل البنكي التابع للبنوك المتعاقدة مع بال بي، مما يوفر لهولاء المشتركين إمكانية شراء جميع أنواع البضائع  والخدمات مع إمكانية التوصيل لاي مكان داخل فلسطين. ويساعد صاحب العمل والمنتجين المشتركين في أسواقي من الترويج  وعرض وبيع منتجاتهم لشريحة جديدة. مما يزيد من دخلهم بدون تكلفة إضافية مع مراعاة المحافظة على حق كل من المشتري (مشترك المحفظة) والبائع وشركة التوصيل.

من جانبه، أثنى معالي محافظ سلطة النقد السيد عزام الشوا على جهود شركة PalPay في تطوير وإطلاق محفظتها الالكترونية "محفظتي"، والتي تواكب أحدث التطورات العالمية في مجال خدمات الدفع الالكتروني وتقدم خدمات مالية مميزة تتناسب واحتياجات المواطنين. وأكد معالي المحافظ على أهمية إطلاق مثل هذه الخدمات سيما المحفظة الالكترونية، تتجلى في  ظل الأزمة الصحية التي نمر بها، والتي تتطلب إتمام العديد من المعاملات المالية عن بعد ومن أي مكان ودون الحاجة لاستخدام العملة النقدية "الكاش" أو اشتراط وجود حساب بنكي.

وأشار الشوا إلى أهمية تعريف المواطنين بخدمات الدفع الإلكتروني وتشجيعهم على استخدامها لما لها من دور فعّال في إيصال الخدمات المالية إلى كافة شرائح المجتمع خاصة الرياديين وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة والأعمال الحرة وتسهيل إجراء معاملاتهم المالية، وأثر ذلك في  تعزيز نسب الشمول المالي في فلسطين.

من ناحيته، أعرب المهندس إياد قمصية المدير العام لشركة PalPay عن سعادته لهذا الإنجاز، والذي يعد نقلة نوعية على صعيد أعمال الشركة وإنجازاتها، مؤكداُ بأن PalPay تعمل جاهدة حاليا في توسيع شبكة وكلاءها وتدريبهم على هذه الأنظمة التي تم تصميمها وبرمجتها من قبل طواقمنا بمعاير دولية، وتضاهي كبرى الشركات العالمية سواءً من ناحية الخدمات والعمليات المتاحة، أو من أمان النظام الذي خضع لعمليات فحص دقيقة مرتين قبل التجهيز النهائي للإطلاق من قبل إحدى أكبر الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال. معبراً عن أمله بأن يسهم  إطلاق "محفطتي"  في تغيير ثقافة المجتمع الفلسطينية وعاداته عبر التحول من استخدام النقد الى الدفع الإلكتروني، وفتح مجالات واسعة لشرئح جديدة من أفراد المجتمع  وستساعدهم في ازدهار أعمالهم والحصول على منافع كبيرة وجديدة. "وحتماً ستوفر عليهم الوقت والجهد والتكلفة وتحافظ على خصوصيتهم".

وقال قمصية بأن PalPay تأسست في العام 2010، وخلال العشر سنوات من عمرها توسعت وكونت شبكة كبرى من نفاط البيع الإلكترونية وصلت الى حوالي 7000 نقطة بيع. كما تعاقدت مع ما يزيد عن 100 شركة وتاجر وجامعة ومؤسسة ومقدم خدمات شملت جميع المحافظات والمدن الفلسطينية من جنين شمالاً الى رفح جنوباً. كما واستثمرت الشركة على مدار السنوات الماضية في تطوير أنظمة آمنة تحافظ على سرية المعلومات وسلامتها وفق أعلى المواصفات العالمية وهو ما يشكل البيئة المناسبة والحاضنة المناسبة لعمل المحفظة الإلكترونية الجديدة وتكون مكملة لها.