بنك فلسطين و"PalPay" يحققان قفزة في خدمات الدفع "الرقمية"

image-1
تاريخ النشر: 2020-08-07

رام الله - متابعة الاقتصادي - حقق بنك فلسطين وشركة "PalPay" لخدمات الدفع الرقمية، قفزة جديدة في مجال المدفوعات داخل السوق الفلسطينية، بإطلاق محفظة مالية رقمية، عمادها أجهزة الهواتف الذكية.

وتحمل المحفظة الرقمية الجديدة (E- Wallet)، اسم "محفظتي"، والتي يستطيع المستخدم من خلالها، تنفيذ مختلف أوامر الدفع اليومية، ودفع الفواتير، وحتى تحويل الأموال من خلال التطبيق نفسه.

ومن شأن المحفظة الرقمية الجديدة، أن تساهم في خفض التعامل بالكاش في تفاصيل الحياة اليومية، والإبقاء على السيولة النقدية متوفرة بشكل رقمي داخل تطبيق الهاتف الجوال.

وبحسب حديث لمدير عام شركة "PalPay" إياد قمصية، فإن التطبيق خضع لمختلف الجوانب في مجال الخصوصية والأمان، والدفع، وتمكن من تجاوز مختلف التجارب قبل طرحه تجاريا.

ويمكن للمستخدم، الدفع أو تحويل الأموال داخل محال السوبر ماركت أو محطات الوقود، أو دفع الفواتير الشهرية، ودفع أقساط الجامعات، وأو الشراء عبر الإنترنت، دون الحاجة إلى حمل كاش أو فتح حساب بنكي.

وتشترط شركة "PalPay" للاستفادة من إنشاء المحفظة الرقمية، صورة عن هوية المستخدم (من عمر 18 عاما) إضافة إلى رقم هاتف نقال فلسطيني (جوال، أوريدو فلسطين).

وفي حالات رغبة القاصرين بفتح المحفظة الرقمية، فإن ولي الأمر بإمكانه الموافقة على إنشاء المحفظة، والمشاركة في إدارة عمليات الدفع وإدارة الحساب الرقمي.

ولن تفرض المحفظة الجديدة أية عمولات أو رسوم على عمليات الشراء، لكن سيكون هناك عمولتان على عمليتين اثنتين عبر التبطبيق، وهما، التحويل النقدي من شخص لآخر، وسحب الأموال الكاش من خلال التطبيق أو بطاقة بال باي.

فالمحفظة الرقمية بشكل عام، هي اسم على مسمى، حيث أنها "محفظة" متواجدة على منصة رقمية (مثل الهاتف الذكي أو متصفح الانترنت) بدلاً من تواجدها في جيبك أو حقيبتك. 

إن هذه التقنية توفر أسلوباً جديداً ومريحاً لتنظيم مدفوعاتك وكذلك للقيام بالدفع من أجل الخدمات والمنتجات دون الحاجة إلى حمل أي محفظة سوى الهاتف الذكي.

كما هو الحال في المحافظ التقليدية، فإن المحافظ الرقمية تساعدك في ترتيب وإدارة البطاقات الائتمانية التي تحملها وكذلك بطاقات الاشتراك، وكل هذا يتم من دون الحاجة إلى تواجد هذه البطاقات بشكل حقيقي وملموس. 

وهذه المحافظ الرقمية لا تقتصر فقط على توفير الراحة، بل إنها توفر المزيد من الأمان كذلك حيث من الصعب أن يتم سرقة أو نسخ بيانات هذه البطاقات أو حتى أخذ أموالك "النقدية" في حال كانت رقمية.

كيف تعمل المحافظ الرقمية؟ 

** أن تختار محفظتك عند الحاجة للدفع على موقع التجارة الإلكترونية، ومن ثم اختيار بطاقتك المفضلة للدفع.

** أن تقرب هاتفك من جهاز قبول الدفع الرقمي في المتجر عند عملية الدفع. المحافظ الرقمية تستعمل تقنية (NFC) وهي نفس التقنية المستعملة بمجرد تقريب “الجهاز” من نقطة الدفع، وبالتالي تعمل بطريقة مشابهة لكيفية الدفع بالبطاقات الحقيقية اليوم.

** على الرغم من أن هذه التقنية لا تزال حديثة نسبية، فإنه بات لها تأثير كبير على سوق المدفوعات. وبالنسبة لتجار التجزئة وتجار مواقع التسوق الإلكتروني، فإن المحافظ الرقمية أصبحت أداة اساسية تستعمل في إدارة مدفوعاتهم.

** وبالنسبة للمحلات التي تعتمد بشكل أساسي على المدفوعات، مثل البقالات أو محطات البترول، فإن الاعتماد على تقديم خدمات الدفع السريعة وتقليل الاعتماد على النقد يملك تأثيراً إيجابياً كبيراً على أعمالهم. 

** وبالنسبة للمطاعم، فإن الدفع الرقمي يمكنه أن يساعد في تسهيل عمليات الدفع وكذلك تخفيف النفقات على الموظفين. 

** وبالنسبة للتجزئة، فإن المحافظ الرقمية تسهل من تطبيق برامج الولاء ويمكنها أيضاً أن تساعد في توفير معرفة أكبر حول سلوكيات الزبائن