السياحة الوافدة لإسرائيل تهوي بنسبة 71% في سبعة شهور

image-1
تاريخ النشر: 2020-08-07

رام الله - ترجمة الاقتصادي - تراجعت السياحة الوافدة إلى مناطق الاحتلال الإسرائيلي بنسبة 71% خلال الشهور السبعة الأولى من العام الجاري، مع استمرار القيود على السفر الجوي حول عديد مطارات العالم.

وأظهر مسح لموقع "الاقتصادي" استنادا على البيانات الشهرية للسياحة الوافدة إلى مناطق الاحتلال الإسرائيلي، أن 800 ألف سائح وزائر زاروا البلاد في أول 7 شهور من 2020.

كان إجمالي عدد السياحة الوافدة إلى إسرائيل سجلت خلال الشهور السبعة الأولى من العام الماضي. نحو 2.737 مليون سائح، بحسب البيانات الشهرية لمكتب الإحصاء الإسرائيلي.

وقال الإحصاء الإسرائيلي: "في أعقاب استمرار انتشار فيروس كورونا على مستوى العالم، واستمرار القيود على دخول الأجانب إلى إسرائيل، تم تسجيل حوالي 6.3 ألف زائر فقط في يوليو/ تموز 2020، مقارنة مع 346 ألفا في يوليو 2019.

بعد انتشار فيروس كورونا، من نهاية يناير/ كانون ثاني 2020، تم فرض قيود تدريجية على دخول الأجانب من دول معينة إلى إسرائيل. 

وفي منتصف مارس/ آذار الماضي، كان دخول الأجانب إلى إسرائيل محظورا بشكل شبه كامل؛ "لا يمكن دخول الأجانب إلى إسرائيل حاليا إلا بموافقة استثنائية من سلطة السكان والهجرة والالتزام بالدخول في عزلة لمدة 14 يوما".

وفي الفترة من يناير إلى فبراير 2020، تم تسجيل 698.5 ألف زائر مقارنة مع 681.2 في الفترة المقابلة من عام 2019)، بينما في مارس 2020، تم تسجيل 87.2 ألف زائر مقارنة مع 456.4 ألف في مارس 2019. 

وخلال الفترة من أبريل إلى يوليو 2020، تم تسجيل 15.2 ألف زائر مقارنة مع 1.6 مليون في نفس الفترة من عام 2019).