الموسم بدأ... ما هو البرد المطلوب لشجرة الزيتون؟

image-1
تاريخ النشر: 2020-10-11

رام الله - متابعة الاقتصادي - بدأت بعض القرى والمناطق الفلسطينية، مطلع الشهر الجاري، بقطف ثمار الزيتون، في موسم من المتوقع أن يكون حصاده أقل من المتوسط، بسبب حِمل الأشجار القليل لثمار الزيتون.

ومع البدء عمليا في موسم قطف الزيتون، على الرغم من أن الموسم الرسمي يبدأ منتصف الشهر الجاري، فإننا في موقع الاقتصادي نقدم لكم نصائح متعلقة بثمار الزيتون وتحديداً درجات الحرارة التي تحتاجها الثمرة.

يقول فارس الجابي، خبير الزيتون الفلسطيني، أن اشجار الفاكهة تحتاج لدرجات حرارة اما باردة أو حارة من أجل النظوج الجيد للثمار، بمختلف انواعها.

وحول الزيتون، أفاد الخبير، أن اشجارها تحتاج براعمها الغير متمايزه لوجبة برد لأجل تمايزها وذلك خلال الفتره الواقعه بين منتصف شهر كانون الأول ومنتصف شباط .

وزاد الجابي، أن البرد المطلوب لاشجار الزيتون، مشروط بأن تكون درجات الحراره الليليه تحت درجة حراره 12 درجه مؤيه وفي النهار يجب أن لا ترتفع عن 18 درجه مؤيه خلال الفتره المذكوره.

وبين في منشور له عبر صفحته على فيس بوك، أن غير درجات الحرارة المذكورة اعلاه، لا تثمر الأشجار كما هو الحال في المناطق الإستوائيه وشبه الإستوائيه حيث تنمو الأشجار خضريا فقط دون إثمار.

ولفت خبير الزيتون الفلسطيني، أن أصناف الزيتون، تختلف، فيما بينها بكمية البرد التي تحتاجها،  فبعض الأصناف تكتفي باسبوع من البرد السابق أو إسبوعين وكلما كانت وجبة البرد أكبر تتمايز عدد أكبر من البراعم.

 وأضاف، أن البراعم التي تتمايز إذا حصلت على وجبة البرد في الفتره المذكوره " منتصف شهر كانون الأول ومنتصف شباط "  هي التي يكون عمرها من شهرين إلى أحد عشر شهرا فقط. 

وفي هذه الأيام، تتعرض فلسطين لكتلة هوائية ساخنة، مع اجواء حارة متوقع ان تستمر حتى نهاية الأسبوع الجاري.

وتشير التوقعات، ان انتاج الزيت في فلسطين هذا العام، ربما يكون أقل من 10 أطنان زيت.

والموسم الماضي، 2019، بلغ الانتاج حوالي 39.6 ألف طن، صعودا من 14.74 ألف طن في 2018.