أين وصلت سيارة إيلون ماسك في رحلتها الفضائية نحو المريخ؟

image-1
تاريخ النشر: 2020-10-17

وكالات - الاقتصادي -  أعلن الخبير الأمريكي بالملاحة الفضائية “جوناثان ماكدويل”، أن سيارة تيسلا رودستر الكهربائية والتي أطلقها الملياردير الأميركي إيلون ماسك إلى الفضاء عام 2018 حلقت على بعد 7 ملايين كيلومتر من المريخ.

وأشار الخبير الأمريكي إلى أنه وفقا لحساباته حلقت السيارة على بعد 7.41 مليون كيلومتر من المريخ في الساعة 9.25 بتوقيت موسكو يوم 7 أكتوبر الجاري، وهذه المسافة هي أقصر مسافة يمكن أن تقترب منها سيارة تيسلا رودستر من الكوكب الأحمر.

هذا وقد أطلقت هذه السيارة إلى الفضاء في شهر فبراير عام 2018 بواسطة أول صاروخ نقل ثقيل من نوع فالكون “Falcon-Heavy”، وقد بقيت السيارة مع الدمية مربوطة إلى المرحلة الثانية من الصاروخ، التي تحلق في مدار حول الشمس.

وحملت السيارة الكهربائية على متنها قرص ليزري مليء بمعلومات عن البشر وعن كيفية استخدامها والتحرك بها في حال كان يوجد سكان في الفضاء ! ولكن يبقى السؤال المهم كيف سيتم شحن هذه السيارة بالطاقة الكهربائية لتشغيلها إذا كان هناك بالفعل كائنات فضائية تعيش في المريخ!

الجدير بالذكر فإن ماسك كان قد صرح سابقاً، أنه ينوي إرسال مليون إنسان إلى الكوكب الأحمر بحلول عام 2050، وأن شركة سبيس إكس التي يمتلكها تصمم منظومة نقل تتكون من صواريخ نقل من نوع Super Heavy قابلة لإعادة الاستخدام ومركبات فضائية من نوع ستارشيب ” Starship”، وتسمح هذه المنظومة بنقل الأقمار الصناعية والأشخاص والبضائع إلى المريخ.