قريباً.. فلسطين ستودع جواز السفر الورقي

image-1
تاريخ النشر: 2021-01-21

رام الله  متابعة الاقتصادي - قبل ايام قليلة، اعلنت وزارة الداخلية الفلسطينية، اتفاقها بشكل نهائي مع سلطات الاحتلال للإفراج عن المعدات الخاصة بجواز السفر البيومتري، والمحتجزة في الميناء منذ العام 2018.

وفي حديث مع الاقتصادي، قال وكيل وزارة الداخلية، يوسف حرب، إن سلطات الاحتلال اعطت امراً بالافراج عن هذه المعدات لكن لم تحدد الوقت الزمني لاستلامها من قبل السلطة الوطنية.

وحول الوقت الزمني المتوقع لاصدار أول جواز سفر فلسطيني "بيومتري"، قال حرب، الحد الادنى 6 شهور على الأقل,

وأعاز بسبب تأخر صدور الجواز البيومتري، إلى الوقت الذي ستحتاجه وزارة الداخلية لتركيب المعدات الخاصة باصدار الجواز الجديد في كافة المديريات.

وأشار حرب، أن شكل الجواز سيصبح بطاقة ممغنطة بدل من الدفتر وتعتمد على تقنية بصمة الأصبع والعين، وستكون البطاقة مطابقة للمواصفات المطلوبة من منظمة الطيران العالمية، وسيكون مكان اصداره في رام الله.

وبين وكيل وزارة الداخلية، أن جوازات السفر البيومترية تساهم في تسهيل حركة الدخول والخروج عبر المطارات والمعابر دون أي أزمات.

وقال إن السلطة الفلسطينية عملت على البرنامج مع شركة فرنسية منذ ثلاث سنوات، لكن اسرائيل اوقفت ادخال المعدات عبر الميناء وقامت بحجزها قبل ان تصدر القرار الاخير بالافراج عنها.

ومن المتوقع حسب وكيل وزارة الداخلية، أن تصل تكلفة المشروع ملايين الدولارات، كون المشروع سيمشل مستقبلاً  الهوية الفلسطينية ايضاً.

وتوقع أن تتحول الهوية الفلسطينية إلى هوية بيومتري خلال عام 2022 وذلك حسب الخطة الموضوعة من قبل وزارة الداخلية.

 وحول مدة جواز السفر البيومتري المتوقع اصداره فلسطينيا، ستكون خمس سنوات كالسابق، ولن تفرض رسوم جديدة على اصدارة حسب حرب.

وأكد أن تسعيرة اصدارة الجواز الجديد " البيومتري"  حال اصداره سيكون بنفس رسوم التكاليف الحالية البالغة 210 شيكل.