قطاعا الانشاءات والنقل الأكثر تراجعاً في المبيعات خلال الاغلاق

image-1
تاريخ النشر: 2021-02-23

رام الله - متابعة الاقتصادي - كشف نتائج دراسة حديثة، أن المؤسسات التي تعمل في مجال الانشاءات في فلسطين، كانت الاكثر انخفاضاً في المبيعات والانتاج، خلال فترة الاغلاق التي نفذتها الحكومة في شهر ايار من العام 2020 لمواجهة فيروس كورونا.

وأظهرت نتائج دراسة الجهاز المركزي للاحصاء الفلسطيني، أن المؤسسات التي تعمل في قطاع الانشاءات في فلسطين، تراجع متوسط مبيعاتها وانتاجها بنسبة 63%.

ومطلع شهر اذار - ايار العام الماضي، نفذت الحكومة سلسلة من الاغلاقات لمكافحة تفشي فيروس كورونا، استمرت حتى تاريخ 31- 5 -2020، على اثرها اغلقت المؤسسات الخاصة والعامة ابوابها لمدة 88 يوما.

وسجلت المؤسسات التي تعمل في قطاع النقل، ثاني اعلى انخفاض في المبيعات والانتاج خلال فترة الاغلاق، بنسبة تراجع بلغت 60% مقارنة بالوضع الطبيعي ما قبل الاغلاق.

وكان الاحصاء ذكر في دراسة سابقة له، أن خسائر قطاع النقل والمواصلات في فلسطين اسبوعياً اكثر من 11 مليون دولار.

وافادت معظم المؤسسات، ان المبيعات قد انخفضت خلال الأشهر الثلاث من الاغلاق بنسبة 94%، مع انخفاض في متوسط المبيعات بنسبة 53% مقارنة بالوضع الطبيعي.

وتشير التقديرات أن الاقتصاد الفلسطيني خسر نحو 3 مليارات دولار، بسبب التداعيات الناجمة عن جائحة كورونا.

ووفق الاحصاء، جاء قطاع المالية والتأمين في فلسطين، كثالث اكثر قطاع تراجع انتاجه خلال فترة الاغلاق، بنسبة بلغت 59.7%، وراءه قطاع الخدمات، بنسبة تراجع 57.6%.

والنتائج النهائية للاغلاق الكامل الذي استمر لمدة 88 يوما متتالياً في 2020، تظهر أن 75% من المؤسسات في فلسطين تعرضت للاغلاق لعدد من الايام نتيجة اجراءات الحكومة لمواجهة الفيروس.

وسجلت قطاعات الصناعة تراجعاً في المبيعات خلال الاغلاق بنسبة 53.9% و الاتصالات 53.5% و التجارة بنسبة50%.

وواجهت ما نسبته 89% من المؤسسات انخفاضاً في توفر التدفق النقدي خلال فترة الاغلاق من شهر اذار حتى ايار 2020.