صندوق الخيار بـ 70 شيكلا بدلا من 230 قبل أيام

image-1
تاريخ النشر: 2021-04-08

رام الله - الاقتصادي - محمد سمحان - تشهد سلعة " الخيار"  حالياً في الاسواق المحلية، قفزة نوعية في الأسعار مع قرب حلول شهر رمضان المبارك.

ويباع كيلو الخيار في الاسواق المحلية، اليوم الخميس، مقابل 5 شيكل، بعدما وصل خلال الايام القليلة الماضية 10 شيكل، وهي أسعار تعتبر مرتفعة جداً حسب تجار الخضار في الاسواق المركزية.

ومطلع الأسبوع الجاري، بيع صندوف الخيار " البوكسة"  سعة 15 كيلو، مقابل 230 شيكل، قبل أن تهبط حالياً إلى 70 شيكل.

يقول صافي سلمية، تاجر خضروات في رام الله، أن أسباب ارتفاع سعر كيلو الخيار، يعود لقلة الكميات المعروضة في السوق المحلية هذه الفترة.

وأرجع صافي سبب قلة المعروض، إلى قيام بعض التجار الذي وصفهم "بالكبار " باتلاف قطفة من قطوف المحصول قبل نحو 3شهور، بسبب قلة الطلب حينها وتسجيل الخيار أسعار متدنية جداً.

وأضاف، أن السبب الثاني يتمثل في قيام مصانع المخللات بالضفة وغزة وإسرائيل خلال الفترة القليلة الماضية، بسحب كميات كبيرة من الخيار تحسباً لزيادة الطلب على المخللات بشهر رمضان، ما أدى إلى نقص المعروض.

وحول عودة سعر كيلو الخيار إلى معدلاته الطبيعية، توقع أن يكون بعد الأسبوع الأول من شهر رمضان المبارك لاكتفاء مصانع المخللات بالكميات المتوفرة لديها وبدء ارتفاع المعروض في السوق.

ونوه إلى أن السعر في الايام العادية والطبيعية لكيلو الخيار، يجب أن يكون من 2 إلى 3 شواكل، بحيث يباع كل 3 او 4 كيلو بعشرة شواكل وهو سعر مناسب للتاجر والمستهلك، حسب صافي.

بدروها قالت وزارة الزراعة الفلسطينية، أنها ستقوم بمراقبة الاسواق واسعار الخضروات والفواكه خلال شهر رمضان المبارك.

مشيرة إلى أن ارتفاع اسعار الخيار والكوسا في الاسواق، يعود إلى قلة الكميات المنتجة بسبب تأثر هذه المنتجات  بتقلبات حالة الطقس خلال الفترة الماضية.

وتوقعت الوزارة ان تعاود اسعار الخيار والكوسا خلال الايام القليلة الماضية بالعودة الى معدلاتها الطبيعية مع زيادة المعروض في الاسواق.

وفيما يتعلق بأسعار الخضار الاخرى، قالت الوزارة، إن أسعارها مستقرة ولم تشهد ارتفاعاً في الاسعار وبعضها دون المعدلات الطبيعية.