كيف تغيرت خارطة المليارديرات في 35 عامًا؟ هذه أبرز الاختلافات بين أثرياء 1987 و2021

image-1
تاريخ النشر: 2021-04-18

وكالات - الاقتصاي- كشفت فوربس عن أول قائمة لمليارديرات العالم في أكتوبر/تشرين الأول من عام 1987، بعدما قرر فريقها المتخصص في إحصاء الثروات خوض تحد جديد يتمثل في البحث عن أثرياء العالم خارج حدود الولايات المتحدة. وجاءت تلك القائمة عقب خمس سنوات فقط من إصدار المجلة الأميركية لقائمتها السنوية التي تتضمن أثرياء أميركا Forbes 400.

شهد أول تصنيف لمليارديرات العالم هيمنة واضحة لأثرياء اليابان، وتربع على عرشها آنذاك رجل الأعمال الياباني، يوشياكي تسوتسومي. ومنذ ذلك الوقت، مرً العالم بالكثير من التغيرات، إذ نمت دول وفي صدارتها الصين وتراجعت أخرى، واختفى الكثير من الوجوه التي تربعت على عرش الأثرياء في نهاية الثمانينيات ليحل محلهم آخرون جدد.

وتلقي فوربس الشرق الأوسط في تقريرها التالي الضوء على أهم الاختلافات بين أول تصنيف للأثرياء وقائمة العام الحالي.

 

من العقارات إلى التكنولوجيا .. كيف تبدلت الوجوه؟
الملياردير الأميركي بيل غيتس هيمن على قائمة المليارديرات لـ 13 عامًا على التوالي - مصدر الصورة: Alex Gakos / Shutterstock.com

تربع قطب العقارات الياباني يوشياكي تسوتسومي على عرش مليارديرات العالم منذ عام 1987 إلى 1990، قبل أن يزيحه مواطنه تاكيشيرو موري في 1991 بثروة 15 مليار دولار، وكان يستثمر أيضًا في العقارات. وفي 1993 تغلب تسوتسومي على موري وعاد لصدارة القائمة مجددًا بثروة 9 مليارات دولار، وواصل تصدره في 1994.

من بيل غيتس إلى وارن بافيت

وبدأ عهد هيمنة عمالقة التكنولوجيا الأميركيين في عام 1995، حينما بزغ نجم الأميركي بيل غيتس مؤسس مايكروسوفت ليأتي في الصدارة بثروة بلغت قيمتها 12.9 مليار دولار. وتربع غيتس على عرش المليارديرات لـ 13 عامًا على التوالي، إلى أن أزاحه وارن بافيت عن مركزه في 2008 وتصدر القائمة بعد أن قفزت ثروته إلى 62 مليار دولار في ذلك الوقت.

كارلوس سليم خطف اللقب 4 سنوات

ورغم عودة غيتس إلى المركز الأول في 2009 بثروة 40 مليار دولار، إلا أنه سرعان ما فقده في 2010 لصالح كارلوس سليم الحلو، الملياردير المكسيكي من أصل لبناني وبلغت ثروته في ذلك الوقت 53.5 مليار دولار. ودامت هيمنة الحلو على صدارة قائمة مليارديرات العالم أربع سنوات متتالية، وذلك حتى عام 2013.

عاد غيتس للواجهة مرة أخرى في 2014 بثروة قيمتها 76 مليار دولار، حتى بزغ نجم جيف بيزوس مؤسس أمازون وانفرد بصدارة القائمة منذ 2018 وحتى الآن.

جيف بيزوس وهيمنة التكنولوجيا

ويستحوذ عمالقة التكنولوجيا حاليًا على المراكز الأولى بقائمة المليارديرات، بقيادة بيزوس الذي بلغت ثروته 177 مليار دولار، فيما يأتي بيل غيتس رابعًا بثروة تقدرها فوربس بنحو 124 مليار دولار، ومارك زوكربيرغ مؤسس فيسبوك خامسًا بنحو 97 مليار دولار، ولاري أليسون ولاري بايج وسيرغي برين في المراكز من السابع للتاسع بثروات 93 مليار دولار، و91.5 مليار دولار، و89 مليار دولار.

ولدى مليارديرات التكنولوجيا حاليًا ثروات يبلغ إجماليها نحو 2.5 تريليون دولار. وتضم قائمة فوربس 365 ملياردير في قطاع التكنولوجيا.

 

عدد الأثرياء (1987 / 2021)
بلغ عدد المليارديرات في قائمة فوربس لعام 1987، 140 ثريًا من 24 دولة، وقد قفز عدد الأثرياء بشكل كبير خلال العقود الثلاثة الماضية ليصل في القائمة 35 - التي صدرت الأسبوع الماضي - إلى رقم قياسي وهو 2755 مليارديرًا من 70 دولة، بزيادة 660 مليارديرًا عن العام الماضي، و2615 مليارديرًا مقارنة بعام 1987.

كانت الولايات المتحدة الأميركية في الصدارة من حيث عدد المليارديرات في 1987، تلتها اليابان بـ 24 مليارديرًا، في مقدمتهم أغنى شخص في العالم، قطب العقارات يوشياكي تسوتسومي بثروة بلغت 20 مليار دولار. وقد استفاد تسوتسومي من النمو غير المسبوق للاقتصاد الياباني في ذلك الوقت، وحافظ على صدارة القائمة لسنوات عديدة قبل انهيار إمبراطوريته.

لم يكن هناك مليارديرات من الصين وروسيا، بينما ضمت أول قائمة مليارديرًا واحدًا من الهند.

واليوم، يتصدر مؤسس أمازون، جيف بيزوس قائمة أثرياء العالم للعام الرابع على التوالي، بصافي ثروة بلغ 177 مليار دولار، يليه مؤسس تيسلا إيلون ماسك بثروة تقدرها فوربس بنحو 151 مليار دولار. ويبلغ مجموع ثروات العشر الأوائل في قائمة العام الحالي 1.15 تريليون دولار.

 

إجمالي الثروات
يبلغ مجموع ثروات 2755 مليارديرًا في قائمة 2021 نحو 13.1 تريليون دولار، مقارنة بنحو 8 تريليونات دولار في 2020. ولا تزال الولايات المتحدة تحلق في الصدارة بأكبر عدد من المليارديرات البالغ 724 مليارديرًا، تليها الصين (تتضمن هونغ كونغ وماكاو) بـ 698 مليارديرًا. وتأتي الهند في المرتبة الثالثة بـ 140 مليارديرًا، وألمانيا (136 مليارديرًا)، وروسيا (117 مليارديرًا).

فيما كانت أول قائمة للأثرياء تضم 140 مليارديرًا بإجمالي ثروات 295 مليار دولار. وكانت الولايات المتحدة صاحبة أكبر عدد من المليارديرات في ذلك الوقت، تلتها اليابان بـ 24 مليارديرًا، وألمانيا الغربية بـ 13 مليارديرًا، والمملكة المتحدة 7 مليارديرات، وهونغ كونغ وكندا بـ 6 مليارديرات لكل منهما.

كان نحو 60% من أثرياء قائمة 1987 من العصاميين، فقد كانت غالبية ثروات أوروبا فقط هي الموروثة. وقد اكتُسبت معظم الثروات من الاستثمار في العقارات والتصنيع والتجزئة.

بينما في 2021، يعد 1975 مليارديرًا من العصاميين وهو رقم قياسي، ويعادل 72% من القائمة.

 

أسماء بارزة في أول قائمة
تاجر المخدرات الكولومبي الشهير بابلو إسكوبار جاء ضمن قائمة فوربس لسبع سنوات متتالية - مصدر الصورة: Pablo Escobar - Wikipedia

كان مؤسس فيات جيوفاني أجنيلي، وتاجر المخدرات الكولومبي الشهير بابلو إسكوبار، والأسترالي كيري باكر، وعائلة بينيتون من أبرز الأسماء التي جاءت في أول قائمة لمليارديرات العالم لفوربس.

وجاء بابلو إسكوبار في القائمة في الوقت الذي عرض فيه سداد ديون كولومبيا في مقابل الحصول على عفو في بلده الأم. وكان إسكوبار من أشهر تجار المخدرات في ذلك الوقت، وانضم لقائمة الأثرياء لسبع سنوات متتالة. وقد قدرت فوربس صافي ثروته في عام 1987 بأكثر من ملياري دولار.

 

مليارديرات العرب في 2021 مقارنة بـ 1987

ضمت أول قائمة لفوربس عائلات عربية من ثلاث دول في الشرق الأوسط، ومن بينهم 5 من السعودية، وهم عائلة الراجحي التي جمعت ثروتها من أعمال الصرافة، وعائلة بن محفوظ التي كانت تستثمر في البنوك، وعائلة الجفالي من الإنشاءات وتوزيع السيارات، وسليمان صالح العليان (الإنشاءات)، وعائلة علي رضا التي حصدت ثروتها من الاستثمار في السيارات والتمويل.

 

كما تضمنت تلك القائمة أيضًا عائلة الغانم من الكويت، ورفيق الحريري والإخوة صفرا من لبنان.

جاء 22 ملياريرًا عربيًا في قائمة 2021 بإجمالي ثروات بلغت 53.4 مليار دولار. وقد خرج الكويتي قتيبة الغانم من القائمة في العام الحالي. ويعد المصري ناصف ساويرس أغنى ملياردير عربي بصافي ثروة يقدر بنحو 8.3 مليار دولار، يليه الجزائري يسعد ربراب والعائلة (4.8 مليار دولار)، ماجد الفطيم والعائلة (3.6 مليار دولار)، نجيب ساويرس (3.2 مليار دولار)، وعبد الله بن أحمد الغرير والعائلة (2.8 مليار دولار).

وبحسب القائمة، لدى الإمارات 4 مليارديرات وهم ماجد الفطيم والعائلة، وعبد الله بن أحمد الغرير والعائلة، وحسين سجواني، وعبد الله الفطيم والعائلة. ومن مصر 6 مليارديرات وهم ناصف ساويرس، نجيب ساويرس، محمد منصور، محمد الفايد، يوسف منصور، وياسين منصور.

ويوجد ملياردير واحد من كل من الجزائر وعمان، وهم يسعد ربراب وسهيل بهوان، بينما لدى لبنان 6 مليارديرات وهم نجيب ميقاتي وطه ميقاتي، والأشقاء بهاء وأيمن وفهد الحريري، بالإضافة إلى روبير معوض. كما يوجد مليارديران من المغرب: عزيز أخنوش والعائلة، وعثمان بنجلون والعائلة، فضلاً عن القطريين فيصل بن قاسم آل ثاني، وحمد بن جاسم بن جبر آل ثاني.

الجدير بالذكر أن فوربس حذفت المليارديرات السعوديين من القائمة منذ عام 2018.