المجلس الثقافي البريطاني يُعلن عن المستفيدين من منح مسارات

image-1
تاريخ النشر: 2021-04-20

رام الله - الاقتصادي - أعلن المجلس الثقافي البريطاني اليوم عن المستفيدين من منح مسارات التي تهدف إلى تعزيز الممارسة الفنية من خلال دعم أنشطة الإنتاج والتدريب والعرض. ويسرنا الإعلان عن فوز أربع منظمات وفرق إبداعية فلسطينية من بين المشاريع المستفيدة من المنح والبالغ عددها 21 في كل من لبنان والعراق وفلسطين والأردن وسوريا واليمن. وتشمل المنظمات كل من مؤسسة فن من القلب من نابلس، ومؤسسة المعمل للفن المعاصر من القدس، وجمعية مسرح شظايا من جنين وأخيراً فريق تغريدة الفني من غزة. 

ويقدم برنامج منح مسارات منحاً تتراوح قيمتها بين 4 آلاف و10 آلاف جنيه إسترليني لدعم الفنانين الناشئين في كل من العراق والأردن ولبنان وفلسطين وسوريا واليمن. وقد صُمم هذا البرنامج لدعم الإنتاج والتطور المهني للفنانين الناشئين، والمبدعين، والممارسين الثقافيين في المنطقة. 

يسعى المجلس الثقافي البريطاني من خلال منح مسارات إلى تعزيز الممارسة الفنية في البلدان المشاركة، حيث ستتاح الفرص للمستفيدين من المنح لتكوين شبكاتهم المهنية وبناء روابط وعلاقات جديدة مع المملكة المتحدة والعالم العربي. ونؤمن في المجلس الثقافي البريطاني بالقوة التحويلية للفنون والثقافة في الاستجابة للتحديات العالمية. ونحن على يقين من أن هذه الروابط ستسمح بابتكار فنون جديدة، والمشاركة بمهارات جديدة وكذلك خلق شبكات جديدة. 

وفي هذا الصدد، قال مارتن دالتري مدير ا المجلس الثقافي البريطاني في فلسطين: " نؤمن في المجلس الثقافي البريطاني بالقوة التحويلية للفنون والثقافة في الاستجابة للتحديات الرئيسية التي تواجه البلدان والمجتمعات، كما نعي تماماً الصعوبات الهائلة والمتعددة التي يواجهها الفنانون والقطاع الثقافي في الأراضي الفلسطينية المحتلة في هذه الأوقات العصيبة. لذا يسعى برنامجنا مسارات إلى مساعدة المنظمات الفنية والفنانين الفلسطينيين في محاكاة الواقع والاستجابة بشكل إبداعي مع إشراك الجماهير في أنحاء الضفة الغربية وقطاع غزة، فضلاً عن إنشاء روابط جديدة بين المملكة المتحدة وفلسطين."

هذا ويعكس المستفيدون من المنح، الذين يمثلون 21 مشروعاً مختلفاً من ستة بلدان، مجموعة واسعة من المنظمات الفنية والممارسين في مجال الثقافة. وقد حرصنا على اختيار كل مشروع بعناية لدعم مجموعة متنوعة من الفنانين في إنتاج أعمال مبتكرة وأصلية تمثل أشكالاً مختلفة من الفنون. 

وبذلك، ستدعو مؤسسة المعمل في القدس الفنانين وصناع الأفلام والمحترفين في الفنون البصرية من كافة أنحاء فلسطين للمشاركة في معرض الإبداعات الجديدة. أما مؤسسة فن من القلب في نابلس ستنخرط مع الفنانين من ذوي الإعاقة وغيرهم من خلال تدخلات مختلفة بما فيها الإقامات الفنية، وورش العمل المكثفة وكذلك إقامة معرض فني وجاهياً وعبر الإنترنت. بينما سينظم فريق تغريدة الفني في غزة مهرجاناً افتراضياً لعرض المواهب الفنية والتعبير عن القضايا الاجتماعية ومناقشتها وطرح حلول لها عبر ندوات الإنترنت، وفعاليات التشبيك، وعروض الأداء والحوارات. وأخيراً، سيطلق مسرح شظايا في جنين مشروع "حكايتي" الذي سيدرب 10 فنانين من جنين على أساليب ومنهجيات سرد القصص بغية تكوين شبكة من "الحكواتية" المحترفين.