ورثة رئيس "سامسونغ" يدفعون 10.7 مليارات دولار ضرائب ميراث والدهم

image-1
تاريخ النشر: 2021-05-02

وكالات - الاقتصادي - دفع ورثة رئيس مجموعة "سامسونغ"، الراحل لي كون- هي، الدفعة الأولى من ضرائب الميراث القياسية بعد إبلاغ السلطات.

كان الورثة الذين دفعوا القسط الأول، أمس الجمعة، قد أعلنوا، يوم الأربعاء الماضي، أنهم سيدفعون أكثر من 12 تريليون وون (10.7 مليارات دولار) كضرائب على الميراث، وهو أكبر مبلغ في تاريخ البلاد، على أقساط.
ووفقاً لوكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية، فإنّ الورثة دفعوا سدس الأصول الموروثة مقدمًا، وسيدفعون الباقي على مدى السنوات الخمس المقبلة.

توفي الأب لي، الذي كان أغنى رجل في كوريا الجنوبية، في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، وترك أصولًا تقدر قيمتها بأكثر من 22 تريليون وون، بما في ذلك الأسهم التي تقدر بنحو 19 تريليون وون. عند احتساب العقارات، قد تتجاوز أصوله 25 تريليون وون.

وتشمل التركة أسهماً في مجموعات "سامسونغ إلكترونيكس" و"سامسونغ لايف" و"سامسونغ سي أند تي" وعقارات، حسب بيان المجموعة.

وكان لي كون هي، يملك أيضاً مجموعة كبيرة من الأعمال الفنية قدرت بعض وسائل الإعلام قيمتها بما بين ترليونين وثلاثة ترليونات وون.

وترك " لي" زوجته هونغ راهي والابن الوحيد جيه-يونغ والابنة الكبرى بوجين والصغرى سيو هيون.

وعلى الرغم من أنّ الابن لي جيه-يونغ عزز قوته الإدارية، إلا أن حالة عدم اليقين بشأن مستقبله لا تزال قائمة.

ويقبع لي جيه-يونغ البالغ من العمر 52 عامًا حاليًّا خلف القضبان، بعد أن حكمت عليه محكمة سيول للاستئناف بالسجن لمدة عامين ونصف في 18 يناير/ كانون الثاني الماضي، في إعادة المحاكمة في قضية الرشوة المتعلقة بالرئيسة السابقة بارك كون-هيه.

وبالنظر إلى المدة التي قضاها في السجن بالفعل، فسيتم إطلاق سراح "لي" في يوليو/ تموز 2022، ما لم يتم منحه عفوًا أو تخفيفًا.

وبصرف النظر عن قضية الرشوة، يخوض لي جيه-يونغ معركة قضائية أخرى حول اندماج مثير للجدل بين شركتين تابعتين لمجموعة سامسونغ والاحتيال المحاسبي المزعوم.