بنك القدس يُسهم في إحياء روح التآخي والتكافل في رمضان

image-1
تاريخ النشر: 2021-05-06

رام الله - الاقتصادي-  قدم بنك القدس وضمن برنامج مسؤوليته المجتمعية وحرصاً على تعزيز روح التآخي والتكافل خلال الشهر الفضيل، جملة من المبادرات والفعاليات المتعلقة بالعمل الخيري الإنساني، وذلك ضمن التزامه بترك بصمة واضحة وملموسة على جميع فئات المجتمع الذي ينتمي إليه، والوصول إلى جميع أفراده في مختلف مواقعهم.


حيث قام  "بنك القدس" بتقديم دعمه في توزيع طرود الخير على الأسرالعفيفة في قطاع غزة من خلال  لجنة زكاة غزة وجمعية الهلال الاحمر الفلسطيني، ومن ناحية أخرى ودعماً للأطفال ذوي الحاجة إلى رعاية استثنائية قدم البنك تبرعه السخي لجمعية روان لتنمية الطفل والتي تعالج صعوبات التعلم لدى الأطفال، كما نشر البنك رسالة محبة ومودة من خلال التبرع لصالح جمعية حماية المستهلك ضمن حملتها "إحنا لبعض" خلال الشهر الفضيل  لدعم وإسناد الأسر الفقيرة في مدينة رام الله والبيرة، واستكمالاً لتعاونه الدائم مع  تكية فلسطين الخيرية قام البنك بتقديم الدعم لها لمساعدتها في أداء رسالتها وإٍستمرار عملها  بتوفير الوجبات الغذائية للمحتاجين والفقراء خلال شهر رمضان المبارك.

وتأتي هذه المساهمات تعزيزاً لمنهجية البنك الأساسية في إطار المسؤولية المجتمعية والتي تهدف إلى الرقي بكافة مناحي المجتمع وتحقيق تنمية مستدامة، وفي هذا السياق علق صلاح هدمي الرئيس التنفيذي للبنك قائلاً:  "إن بنك القدس يحرص دائماً على الإلتزام بدوره في تقديم الدعم والإستجابة لاحتياجات المجتمع، فهي رسالة نؤكد من خلالها أنها ليست شعاراً بقدر ما هي التزام وواجب علينا جميعاً تجاه شعبنا، الذي يعود له الفضل في مسيرة نجاحاتنا المتواصلة.