لماذا قرر اﻻحتلال احصاء سكان محيط الحرم بالخليل؟

image-1
تاريخ النشر: 2015-10-29

الخليل- الاقتصادي-شرعت قوات اﻻحتلال الاسرائيلي الليلة الماضية بعملية احصاء للسكان في محيط الحرم اﻻبراهيمي بمدينة الخليل المحتلة.

وقالت مصادر محلية ان جنود اﻻحتلال داهموا عدة منازل في منطقة السهلة وقاموا بتسجيل اسماء سكان هذه المنازل.

واضافت المصادر ان سلطات اﻻحتلال ومن خلال هذا الاجراء الذي تقوم به تريد معرفة من يمر عبر الحواجز القريبة من المنطقة تنفيذا لقرار منع دخول او عبور من تتراوح اعمارهم بين 15 الى25 عاما.

ويخشى السكان في البلدة القديمة ومحيط الحرم من هذه الخطوة والتي ستقيد حرية حركتهم وعلاقاتهم اﻻجتماعية وتمنعهم من التواصل مع اقاربهم واصدقائهم من خارج المنطقة.

وكان الجيش الاسرائيلي قد العديد من المحال التجارية للفلسطينيين في البلدة القديمة من الخليل، ومنع الشبان الفلسطينيين من 15 الى 25 عاما من المرور عن الحواجز العسكرية المقامة على مداخل المستوطنات في المدينة . وبحسب ما نشر موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" الخميس، فإن الجيش الاسرائيلي باشر في تنفيذ هذه الاجراءات في مدينة الخليل، حيث اغلق العديد من المحال التجارية في البلدة القديمة والقريبة من التجمعات الاستيطانية في مدينة الخليل، في حين يمنع الشباب الفلسطينيين من هم بعمر 15 الى 25 عاما من المرور عن كافة الحواجز العسكرية، المقامة على مداخل التجمعات الاستيطانية في المدينة، وسيسمح لطلاب المدارس المرور بعد اخضاعهم للتفتيش عبر حاجز عسكري وحيد في المنطقة، وستستمر هذه الاجراءات من الجيش لحين صدور قرار آخر .