ثاني أيام التداول.. سهم تمكين للتأمين يقفز إلى 1.75 دولارا

image-1
تاريخ النشر: 2021-06-08

رام الله - الاقتصادي - محمد عبدالله - صعدت القيمة السوقية لسهم شركة تمكين للتأمين في ثاني أيام تداوله داخل بورصة فلسطين إلى 1.75 دولارا، صعودا من 1.63 دولارا في ختام أولى جلسات التداول.

ووفق مسح لموقع الاقتصادي، استنادا على بيانات تداول السهم في البورصة المحلية، فتحت القيمة السوقية لسهم الشركة في أولى أيام التداول عند 1.52 دولارا، مقارنة مع دولار واحد القيمة الاسمية.

وفي ختام جلسة الإثنين، بلغت القيمة السوقية لأسهم الشركة المدرجة في البورصة، البالغة 12 مليون سهم، نحو 21 مليون دولار، بزيادة 75 بالمئة مقارنة مع القيمة الاسمية، وبنسبة نمو 15.1% مقارنة مع سعر الافتتاح.

ويحتاج السهم لفترة قد تمتد شهرا واحدا، لحين استقرار القيمة السوقية له والبدء بمرحلة تذبذب تتماشى والتطورات الطبيعية للشركة ووضعها في سوق التأمين، وسط طلب حالي وعمليات شراء وبيع في أسابيع التداول الأولى.

ووفق إجراءات التداول في بورصة فلسطين، تبلغ نسبة التذبذب القصوى لسعر السهم في الجلسة الواحدة 7.5% صعودا أو هبوطا، فيما تعتمد أسواق أخرى نسبة 5% وأسواق 10%.

والأحد، قرع جرس بدء إدراج وتداول سهم شركة تمكين للتأمين العاملة وفق أحكام الشريعة الإسلامية، في بورصة فلسطين، وهو أول إدراج في البورصة منذ إدراج سهم سند للموارد الإنشائية عام 2017.

وأصبح سهم الشركة، الثامن في قطاع التأمين داخل البورصة المحلية، من إجمالي 10 شركات تأمين عاملة في السوق المحلية، حققت صافي ربح مجتمعة بعد الضرائب بقيمة 21 مليون دولار في 2020.

ووفق حسابات موقع الاقتصادي، يشكل قطاع التأمين نحو 6.2% من إجمالي القيمة السوقية للشركات المدرجة ببورصة فلسطين، وهو القطاع الوحيد الذي لم يسجل تراجعا في أرباحه خلال عام كورونا (2020).

وتمكين للتأمين التي انطلقت في السوق المحلية عام 2018، بمبادرة مجموعة رجال أعمال فلسطينيين وعدد من المؤسسات والشركات الفلسطينية.

وعلى رأس الجهات المؤسسة للشركة، مؤسسة إدارة وتنمية أموال اليتامى، هيئة التقاعد الفلسطينية، شركة المشرق للتأمين، شركة مدماك للمقاولات العامة، شركة ستيشن تريد، خالد رفيق النتشة، صلاح فايز أحمد الدغمة، يوسف محمد كمال حسونة.

وبحسب بياناتها المالية، سجلت الشركة صافي ربح في الربع الأول 2021 بقيمة 300 ألف دولار، مقارنة مع 307 آلاف دولار في الفترة المقابلة 2020.