فتح تحقيق قانوني في فرنسا ضد فولكس فاغن بسبب "ديزلغيت"

image-1
تاريخ النشر: 2021-06-10

وكالات - الاقتصادي - بدأت فرنسا تحقيقاً قضائياً مع شركة فولكس فاغن الألمانية العملاقة للسيارات، بعد اتهامات بالاحتيال في عوادم سيارات الديزل، في أحدث إجراء قانوني يتخذ في إطار فضيحة "ديزلغيت" العالمية.
 

وأفادت مصادر قضائية اليوم الأربعاء بأن الإجراءات بدأت في 6 مايو(أيار). وفي وقت متأخر أمس الثلاثاء، أعلن تحقيق يجريه القضاء الفرنسي مع شركة رينو، في اتهامات مماثلة.
 
وتتهم السلطات الفرنسية الشركة الألمانية للسيارات بالاحتيال في الخصائص الأساسية لمنتج ما، ما يؤدي إلى مخاطر صحية للإنسان والحيوان.
 
وصدرت قرارات لإجبار لشركة فولكس فاغن على دفع 10 ملايين يورو (12.2 مليون دولار)، وضمان مصرفي بـ 60 مليون يورو.
 
ونفت المجموعة الاتهامات، قائلة إنها ترى أن "المستهلكين الفرنسيين لم يتعرضوا لأي ضرر يستحق التعويض عن شراء سيارة فولكس فاغن".

وقالت إن المجموعة تدرس الآن جميع الإجراءات المتاحة للطعن في القرار.
 

واندلعت فضيحة ديزلغيت في 2015 عندما اكتشف تلاعب فولكس فاغن، أكبر شركة لتصنيع السيارات في أوروبا، باختبارات العوادم في الملايين من سياراتها التي تعمل بالديزل.