زياردة أعداد المسافرين إلى الأردن من 500 إلى 1000 يوميا

image-1
تاريخ النشر: 2021-06-22

رام الله - الاقتصادي- سمحت السلطات الأردنية المختصة بزيادة أعداد المسافرين من 500 إلى 1000 مسافر يوميا اعتبارا من اليوم وزيادة عدد المواطنين المغادرين للمملكة يومي الجمعة والسبت من 250 إلى 500 مسافر.

وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية إن الأردن يتوجه للسماح للمواطنين الذين يحملون شهادة التطعيم الدخول للأراضي الأردنية دون التسجيل على المنصة.

وفي تقرير اعده الاقتصادي، كانت تكلفة السفر إلى الأردن قد قفزت بنسبة الضعف تقريبا خلال الفترة الحالية، مقارنة مع الفترة التي سبقت جائحة كورونا.

وأصبح المسافر الفلسطيني إلى الأردن، مجبرا على تكبد تكاليف إضافية عن تلك التي كان يدفعها سابقا؛ والسبب في ذلك الإجراءات المتبعة بفعل جائحة كورونا. 

حسب مواطنين قابلهم موقع الاقتصادي، لا يمكن السفر دون التسجيل على المنصة الأردنية التي أوجدتها المملكة. 

وتفتح المنصة أمام الجمهور يوم الثلاثاء الساعة 12 ظهرا، لمدة نصف ساعة؛ فيما تسمح السلطات الأردنية بسفر ما معدله 500 – 1000 شخص يوميا. 

وفي أغلب الأحيان يواجه المسافرون صعوبة في التسجيل، إما بفعل الضغط وضيق الوقت، أو بسبب خطأ في معلومة ما وعدم تعبئة بند معين؛ ومن لم يستطع التسجيل يلجأ إلى مكتب سياحي ويدفع رسوما مقابل إتمام العملية. 

بحسب متابعة الاقتصادي، فإن متطلبات السفر الجديدة منذ بداية الجائحة، على النحو الآتي: 

- فحص كورونا من وزارة الصحة الفلسطينية بتكلفة 150 شيقل. 

- فحص كورونا لدى الجانب الأردني ب 28 دينار (129 شيقل).

- من لم يستطع التسجيل على المنصة الأردنية، يضطر للجوء إلى مكتب سياحي، ويدفع بالمعدل 32 دينار (147 شيقل)، مقابل عملية التسجيل.

يضاف لتلك المتطلبات، تكاليف السفر الاعتيادية وهي: 

- ضريبة المغادرة وهي 153 شيقل، ويقوم الجانب الفلسطيني بجبايتها وتحصل إسرائيل على الجزء الأكبر منها.

- رسوم النقل بواقع 50 شيقل للفرد مع حقيبة واحدة (36 للشخص و16 للحقيبة).

- رسوم مغادرة للجانب الأردني بواقع 10 دنانير (46 شيقل).

- يضاف إلى كل ما سبق، أجرة النقل من المدن الفلسطينية إلى استراحة أريحا؛ وتختلف من مدينة إلى أخرى؛ من رام الله مثلا، يدفع المسافر بالنقل العام 50 شيقلا للراكب. 

- كذلك أجرة النقل من الجسر الأردني إلى عمان، وهي بالمعدل 20 دينارا (92 شيقل) للراكب بالتاكسي العمومي.

وكل فرد فوق 5 سنوات مطالب بدفع 817 شيقل، وهو ضعف المبلع الذي كان يدفع قبل الجائحة؛ ولو أرادت أسرة مؤلفة من 4 أفراد (فوق 5 سنوات) السفر، يتوجب عليها دفع 3270 شيقلا، دون احتساب تكاليف العودة. 

حتى نشر هذا التقرير، فإن حصول المسافر على لقاح كورونا لا يعفيه من إجراء الفحص ودفع الرسوم المترتبة عليه للجانبين الفلسطيني والأردني.

بينما المسافر إلى خارج الأردن يتوجب عليه حيازة تذكرة سفر سارية، تمكنه من السفر على أية خطوط يريدها؛ وأن يكون موعد سفره في وقت مناسب من اليوم الذي يعبر فيه جسر الملك حسين إلى المطار مباشرة. 

كذلك، يجب أن يكون المسافر حاصلا على شهادة خلو من فيروس كورونا "PCR" قبل موعد السفر بـ 48 ساعة، من أحد مراكز الفحص التابعة لوزارة الصحة الفلسطينية.