ديون شركات الطيران تصل إلى 340 مليار دولار بسبب فيروس كورونا

image-1
تاريخ النشر: 2021-09-14

وكالات - الاقتصادي - تغرق شركات الطيران بالمزيد من الديون، حيث تجبر إصابات فيروس كورونا المتزايدة المسافرين على إلغاء خططهم والبقاء في منازلهم. وقفز الدين المستحق على الشركات بنسبة 23 في المائة منذ عام 2020 إلى 340 مليار دولار، وفقًا لبيانات جمعتها وكالة "بلومبيرغ" الأميركية. حتى الآن هذا العام، استدانت شركات النقل الجوي العالمية 63 مليار دولار عبر السندات والقروض. 

ويشرح تقرير "بلومبيرغ" أن هذه الديون هي دليل إضافي على أن الصناعة تواجه طريقًا وعرًا في المستقبل، مع استمرار العديد من القيود الجوية بسبب كورونا، كما أن موسم العطلات الصيفية في الولايات المتحدة وأوروبا يقترب من نهايته.

وأعلنت شركة "إيزي جت" وشركة الخطوط الجوية اليابانية عن خطط جديدة لجمع التبرعات هذا الشهر لمساعدتها على مواجهة الوباء الذي طال أمده.

وقالت سوزانا ستريتر، كبيرة محللي الاستثمار والأسواق في "هارغريفز لانسداون": "قد يؤدي انتشار متغير دلتا إلى قيام دول أخرى بفرض قواعد حجر صحي أكثر صرامة على الزوار". 

وتعود العديد من شركات النقل إلى سوق السندات بعد الاندفاع مقابل النقود في العام الماضي عندما ظهر الوباء لأول مرة. وتظهر المبيعات الكبيرة أن المستثمرين ما زالوا مستعدين وراغبين في تقديم تمويل كبير لهذه الصناعة. 

وجمعت إيزي جيت 400 مليون دولار من الديون الجديدة إلى جانب 1.2 مليار جنيه إسترليني (1.7 مليار دولار) في الأسهم. سيوفر التمويل احتياطيًا لتجاوز فصل الشتاء البطيء ووضع شركة النقل لانتعاش مؤقت في السفر الترفيهي.

كما أمنت الخطوط الجوية اليابانية ما يقرب من 300 مليار ين (2.7 مليار دولار) في شكل تمويل جديد من خلال السندات والقروض الثانوية.

وقالت الخطوط الجوية اليابانية إن الأموال ستُستخدم أيضًا لتحديث أسطولها من خلال شراء طائرة إيرباص إس إي A350-1000 لتكون رائدة الخطوط الدولية. وأعلنت الخطوط الجوية كانتاس الأسترالية عن خطط لبيع السندات.