موسم الزيتون على الأبواب.. نصائح أثناء عملية قطف الثمار

image-1
تاريخ النشر: 2021-09-15

رام الله - متابعة الاقتصادي - مع قرب بدء موسم الزيتون في فلسطين، وجه خبير الزيت والزيتون الفلسطيني، يقدم لكم موقع الاقتصادي، مجموعة نصائح هامة للمزارعين أثناء قطف الزيتون، وذلك للحفاظ على جودة الزيت عند عصره في المعاصر.

ويستند موقع الاقتصادي في النصائح الواردة على منشور للخبير الزراعي فارس الجابي.

- جودة زيت الزيتون، تتأثر بعدة عوامل مثل، الصنف، موعد القطف، نسبة إصابة الثمار بذبابة الثمار، آلية العمل في المعصره، طريقة القطف والجمع والنقل والتخزين للثمار، المدة ما بين القطف والعصر.

- طريقة القطف اليدوي أو ما يسمى بـ "الحلابه" وتعتبر هذه الطريقه الأفضل لأنها لا تتسبب بأي ضرر للثمار إلا أنها الأكثر تكلفه وتحتاج للوقت الأطول.

- ومن الطرق الاخرى للقطف، القطف الميكانيكي وتتم باستخدام نوعين من المعدات، الأولى الرجاجات وهذه المعدات تعمل على الساق الرئيسي إذا كانت متصله بآلية كبيره مثل التراكتورات وغيرها.

حيث تقوم بتفعيل قوة كبيرة من أجل أن تنتقل هذه القوة من الساق الرئيسية إلى الأفرع الصغيرة الحاملة للثمار، ولذلك فإن نجاعة هذه المعدات تكون أفضل كلما كانت الثمار أكثر نضجا؛ وقد تتسب هذه المعدات بأضرار للساق الرئيسي.

- هناك رجاجات محمولة باليد تعمل على الأفرع الرئيسية وهذه المعدات أيضا تزداد فعاليتها كلما كانت الثمار أكثر نضوجا؛ وبشكل عام هذه المعدات توفر بالوقت وبالتالي تقليل كلفة الإنتاج وتعمل على تيار كهربائي.

- الهزازات، وهي آليات مختلفة الشكل وتعمل على الأفرع الحاملة للثمار، وبالتالي فإنها تكون أفضل في القطف المبكر وقد تتسبب بأضرار للفروع الحديثة النمو على الشجرة وعمرها أقل من سنة وستحمل الثمار في الموسم القادم.

هذه الهزازات، تتسبب في ضربات للثمار وبالتالي، تشجع إنتاج أنزيمات التأكسد، وهي توفر الوقت وتحتاج إلى مهارة في تشغيلها حتى لا تتسبب في بعثرة الثمار خارج محيط الشجرة.

- القطف الهرموني: وتتم هذه الطريقة برش الأشجار بمواد منتجة لغاز الإيثلين عند رشها ويتم رشها بتركيزات مختلفة حسب المدة بين الرش والقطف.

فكلما كانت المدة أقصر يكون التركيز أعلى، حيث يتم هز الأفرع يدويا بعد الرش بعدة أيام لتسقط أكثر من 90% من الثمار إذا روعيت شروط الاستخدام. 

وتحتاج هذه الطريقه لوصول محلول الرش لمنطقة اتصال عنق الثمرة بالثمرة، وإلا فإن الثمرة التي لا يصلها محلول الرش لا تسقط، وهذه الطريقة لا تناسب الزيتون المعد للتخليل بسبب حدوث ذبول للثمار.