البطالة في إسرائيل ضعف ما كانت عليه قبل "كورونا"

image-1
تاريخ النشر: 2021-09-27

رام الله - ترجمة الاقتصادي - أظهرت معطيات تقرير رسمي أن نسبة البطالة في السوق الإسرائيلية، ضعف ما كانت عليه قبل جائحة كورونا، على الرغم من من عودة الأنشطة الاقتصادية مطلع العام الجاري.

وقال مكتب الإحصاء الإسرائيلي أن نسبة البطالة العامة (تشمل المجبرين على إجازة غير مدفوعة بسبب الجائحة)، تراجعت إلى 7.8% في أغسطس/آب، مقارنة مع 8.1% في الشهر السابق له.

كانت نسبة البطالة في إسرائيل قبل تفشي جائحة كورونا عند متوسط 3.4%، بحسب بيانات مكتب الإحصاء الإسرائيلي.

وارتفع معدل البطالة الأساسي في إسرائيل في النصف الثاني من شهر آب من 5.3% إلى 5.6%.

وتعكس هذه الأرقام، اتجاهاً حيث يعود الأشخاص في إجازة غير مدفوعة الأجر (عاطلون مؤقتًا) إلى العمل أو يصبحون عاطلين عن العمل بشكل دائم.

وبلغ عدد الأفراد العاطلين عن العمل، دون احتساب الداخلين في إجازة غير مدفوعة، نحو 234.7 ألف شخص خلال الشهر الماضي، مقارنة مع 216.8 ألف شخص في يوليو.

وبلغ عدد الأشخاص غير المنتمين إلى القوى العاملة الذين توقفوا عن العمل بسبب الفصل أو إغلاق مكان العمل اعتبارا من مارس 2020، إلى جانب الأشخاص العاملون المتغيبون مؤقتا عن العمل طوال الأسبوع لأسباب تتعلق بوباء فيروس كورونا والأشخاص العاطلين عن العمل، نحو 346.7 ألف فرد.