شهرياً.. معارض السيارات بالضفة الغربية تبيع 300 سيارة " فارهة "

image-1
تاريخ النشر: 2021-10-14

رام الله – محمد سمحان – الاقتصادي-  قال خبير السيارات الفلسطيني، الدكتور أكرم العواودة، إن معارض السيارات بالضفة الغربية، تبيع شهرياً حوالي 300 مركبة فارهة.

وعرف العواودة في حديث خاص للاقتصادي، المركبات الفارهة، تلك التي محركها يزيد حجم محركها عن 2000 سي سي، وذات استخدام مزدوج، وتتمتع ببعض الإضافات" كالفتحة والجنط الرياضي" وغيرها.

واستند الخبير في تقديراته على أرقام رسمية، مصدرها وزارة النقل والمواصلات الفلسطينية.

ويبلغ عدد مستوردي السيارات المستعملة بالضفة الغربية، حوالي 320 مستورد، بينما يصل عدد المعارض لأكثر من 500 معرض في مختلف المحافظات.

وبين الخبير، أن عدد المركبات الفارهة التي رخصت في سجلات وزارة النقل والمواصلات، حوالي 3000 آلاف سيارة من أصل 20 ألف، رخصت منذ بداية العام الجاري.

وتتوزع هذه السيارات على المركبات الجديدة " الصفر كيلو " او تلك المستعملة المستوردة.

ويتراوح الحد الإدنى للمركبات المصنفة على انها فارهة في السوق الفلسطينية، من 160 ألف شيكل غلى 850 ألف حسب نوع وطراز المركبة.

ويشتري تجار المركبات المستوردة المستعملة في الضفة الغربية، سنوياً، مركبات بقيمة 250 مليون دولار.

وتشهد أسعار المركبات  في الأسواق المحلية، ارتفاعاً في الأسعار من 3 إلى 5 آلاف دولار، بسبب قلة المعروض في الأسواق الأوروبية والاسيوية، حسب ما تصريحات سابقة ادلى بها رئيس اتحاد السيارات المستوردة جلال ربايعة للاقتصادي.

وحتى نهاية 2020، بلغ عدد المركبات المرخصة والقانونية بالضفة الغربية 277 ألف سيارة بمختلف أنواعها.