دراسة تكشف مفاجأة مثيرة عن القمر.. ما هي؟

image-1
تاريخ النشر: 2021-10-21

وكالات - الاقتصادي - في مفاجأة مثيرة، أظهرت عينات جمعتها الصين من القمر العام الماضي، بعد مهمة فضائية غير مسبوقة منذ 4 عقود، أن هذا الجسم شهد نشاطاً بركانياً أطول مما كان يعتقد العلماء، وفق دراسة كشف عنها الباحثون، الثلاثاء.

وأرسلت الصين العام الماضي إلى الفضاء مهمة "شانغي 5" التي كانت مكلفة جمع إحضار عينات صخرية من القمر إلى الأرض. والهدف من المهمة أيضاً المساعدة على تحديد التقنيات اللازمة لإرسال رواد فضاء صينيين إلى القمر بحلول 2030.

كما رُصد خصوصاً في العينات التي جُمعت من القمر وجود كميات من مادة البازلت يعود تاريخها إلى ملياري سنة، وفق الأكاديمية الصينية للعلوم، وفق فرانس برس.

وقالت الأكاديمية خلال مؤتمر صحافي الثلاثاء إن التحليلات "تكشف أن القمر كان لا يزال في مرحلة تطور" في تلك الفترة.

من جهتها أوضحت أستاذة علم الكواكب في جامعة بايرويث الألمانية أودري بوفييه في رسالة مصورة أن "هذه النتائج مثيرة للاهتمام للغاية، لأنها تسمح بفهم تشكل القمر وتطوره على مر الزمن".

"هذا ما كنا نعتقده"
يشار إلى أنه كان متعارفاً عليه بأن النشاط البركاني على القمر يعود إلى 2,8 مليار سنة. لكن العلماء كانوا يفتقرون للمعارف بشأن المراحل اللاحقة في تاريخ القمر.

من جانبه تساءل لي شانهوا أحد الصحافيين المشاركين في الدراسة أمام الصحافيين: "كيف حافظ القمر على نشاط بركاني طوال هذه المدة؟"، قائلاً: "نظراً إلى صغر القمر، كانت الحرارة لتبدد سريعاً. على الأقل هذا ما كنا نعتقده".

ونُشرت هذه الاكتشافات الثلاثاء في مجلة "نيتشر" العلمية المرجعية.

ثالث بلد
يذكر أن الصين أصبحت العام الماضي ثالث بلد يجمع عينات من القمر، بعد الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي سابقاً في ستينات وسبعينات القرن العشرين. وكانت آخر محاولة في هذا المجال سوفيتية، مع مهمة "لونا 24" المأهولة التي أجريت بنجاح سنة 1976.

وقد نصب المسبار الصيني الذي أُرسل إلى القمر العام الماضي علم الصين في المكان. وشكلت المهمة محطة جديدة في البرنامج الفضائي لبكين. كما حقق البلد الآسيوي العملاق ضربة قوية سنة 2019 من خلال إرساله بنجاح لمركبة استكشاف هبطت على الجزء الخفي من القمر، في سابقة عالمية من نوعها.