نصائح هامة لتفادي الغفوة أثناء قيادة السيارة

image-1
تاريخ النشر: 2021-11-25

وكالات - الاقتصادي - أكدت دراسة حديثة أجرتها الهيئة الألمانية للفحص الفني، أن أكثر الأسباب شيوعاً للحوادث المرورية في العالم يعود إلى الإرهاق والغفوة أثناء القيادة، ووفقاً للدراسة فإن تعرض السائق للغفوة لمدة 3 ثوان على سرعة 100 كلم-س، فإنه يقطع مسافة 80 متراً من دون متابعة أحوال الطريق، الأمر الذي يرفع خطر وقوع حادث.

وبحسب نتائج الدراسة، فإن الفترة الصباحية الممتدة بين السادسة والسابعة صباحاً هي التي تسجل فيها أكبر نسب حوادث السير، خاصة في فصل الشتاء، وذلك بسبب نوم السائقين أثناء القيادة.

كما أشارت الدراسة إلى أن السهر المفرط وقلة النوم والارتباطات الاجتماعية في ساعات الليل المتأخرة من أبرز العوامل التي تزيد مخاطر النوم أثناء القيادة، بالإضافة إلى خلود أحد الأشخاص الذين يجلسون قرب السائق للنوم.

ولتجاوز مخاطر الغفوة والنوم أثناء القيادة، نستعرض لكم عدد من النصائح الهامة، وهي كالتالي:

– الحصول على قسط كاف من النوم قبل قيادة السيارة.

– التوقف عن قيادة السيارة عند الشعور بالنعاس، وأخذ قسط من الراحة داخل السيارة أو خارجها.

– فتح نوافذ السيارة واستنشاق الهواء الطبيعي بدلا من تشغيل التكييف.

– تجنب العقاقير التي تسبب النعاس، كمضادات الحساسية ومسكنات الألم.

– الحرص على تناول الوجبات الخفيفة قبل قيادة السيارة، بدلا من الدسمة، التي تزيد من الرغبة بالنوم.

– يفضل بقاء أحد الأشخاص المرافقين للسائق يقظاً لمؤانسته وحضّه على الإستراحة في حال ظهور علامات التعب عليه.

– تشغيل الراديو والانتباه إلى الأخبار أو أحد البرامج.