ارتفاع مرتقب على أسعار السيارات في فلسطين

image-1
تاريخ النشر: 2022-01-13


رام الله - متابعة الاقتصادي - أفاد تجار في سوق المركبات المستعملة المستوردة في الضفة الغربية، اليوم الخميس، أن دائرة الجمارك في وزارة المالية، رفعت من القيمة المالية للجمرك المفروض على السيارات التي تحتوي على "فتحة السقف"، كما خفضت نسبة الاستهلاك ما يعني كلفة إضافية على التجار والمشتري النهائي.

وقال هاشم حج ياسين، صاحب معرض ڤيينا موتورز في مدينة البيرة، لمراسل الاقتصادي، إن السيارات التي موديلاتها 2020 وفيها "فتحة السقف" والبانوراما، شهدت قيم جمركها ارتفاعاً مقارنة بالعام الماضي.

وأشار أن قيمة الزيادة على الجمرك المفروض من جانب وزارة المالية، على المركبات التي يتوفر فيها "فتحة سقف" تختلف من مركبة لأخرى ومن موديل لآخر وجميعها ستشهد ارتفاعاً في الأسعار.

ودليل على الارتفاع الذي نفذ من قبل الجمارك، بين صاحب معرض ڤيينا موتورز، أن معدل الزيادة على الجمرك لسيارة سيات ليون إكسلنس موديل 2020 ارتفع بنحو 400 يورو (1400 شيكل) عن العام الماضي.

ونوه أن هذا الارتفاع سيشمل باقي المركبات التي تتوفر فيها "فتحة السقف" من موديل 2020.

وعادة، يتحمل المواطن الفلسطيني أية ارتفاعات تطرأ على أسعار السيارات في السوق المحلية.

وفي ذات السياق، ذكر تجار في سوق المركبات المستوردة المستعملة، أن ارتفاعاً طرأ على جمرك "سيارة كيا سورينتو 2020 بنحو 5 آلاف شيكل.

ويشير تجار إلى أن دائرة الجمارك، ستقوم برفع الجمرك المفروض على السيارات بنحو 3%، بسبب تخفيضها لنسب الاستهلاك على المركبات من 22% إلى 20%.

ولم ترد دائرة الجمارك على اتصالات موقع الاقتصادي، للحصول على توضيحات واجابات حول حقيقة رفع قيمة الجمرك المفروض على " فتحة السقف " في السيارات المستعملة المستوردة من الخارج وكذلك على حقيقة رفع الجمرك على السيارات بشكل بنسبة 3%.

وفي فلسطين، يوجد شكلين للتجارة الأولى، المستعمل المستورد والثاني الوكالة " صفر كيلو".

وسنوياً، يبلغ متوسط ما يستورده تجار المركبات المستعملة في السوق الفلسطينية 20 ألف مركبة.

وحتى نهاية العام 2020، بلغ عدد السيارات المرخصة والقانونية في فلسطين حوالي 279 ألف سيارة.