فلسطين.. هل سترتفع أسعار المحاصيل بسبب الصقيع؟

image-1
تاريخ النشر: 2022-01-19


رام الله - الاقتصادي - ناصر خصيب - من المتوقع أن تشهد أسعار بعض أنواع الخضار، كالبندورة والخيار والكوسا والباذنجان، ارتفاعاً داخل الأسواق المحلية، خلال الأيام القليلة القادمة.

وفي جولة لمراسل الاقتصادي داخل سوق البيرة المركزي للخضار والفواكه، أجمع التجار أنه من المتوقع ارتفاع أسعار الخضروات خلال الأيام القادمة.

يقول علاء الشافعي، أحد التجار في السوق أن غلاء الأسعار على بعض أنواع الخضار، ليس استغلالا من قبل التجار للمواطنين، ولكن هو نتيجة قلة الإنتاج من قبل المزارعين بسبب الأحوال الجوية.

ومن خلال أجواء البرد والصقيع، يقل أنتاج الخضار الأساسية، نتيجة احتراق المزروعات بسبب حالة الصقيع والبرد، ولذلك ترتفع الأسعار.

فيما توقع ارتفاع أسعار بعض أنواع الخضروات الأساسية، كالبندورة والخيار والكوسا والباذنجان نتيجة موجة السقيع.

فيما قال التاجر بدر الشيخ قاسم، أن الخضار كانت أسعارها مرتفعة قبل موجة الصقيع، فوصل سعر كيلو البندورة والخيار 5 شواقل.

وأضاف "مع حدوث الصقيع، كمية كبيرة من الخضروات احترقت، ولذلك من المتوقع أن ترتفع الأسعار".

وتمنى أن لا ترتفع الأسعار، لأن الحركة الشرائية في السوق قليلة جداً وسيئة، واذا أرتفعت الأسعار ستزداد سوء، وسيتضرر جميع التجار على حد تعبيره.

وأضاف التاجر محمد اليوسف، أن أرتفاع الأسعار سيكون بعد أسبوع أو أكثر من الآن، بعد أن تتضح الأضرار الناتجة عن موجة الصقيع التي مرت بها البلاد.

وفي حديث هاتفي مع الخبير الزراعي سعد داغر، أكد أن معظم المحاصيل تضررت بسبب موجة الصقيع، وخصوصا المحاصيل الصيفية التي تزرع داخل بيوت بلاستيكية أو في منطقة الأغوار، مثل الخيار، والبندورة والكوسا.

وتوقع "أننا سنشهد فترة في انقطاع إمداد السوق من أنواع المحاصيل المتضررة، مما سيؤدي لارتفاع الأسعار خلال الأيام المقبلة".