شاهد.. اغلى سيارة في العالم

image-1
تاريخ النشر: 2022-01-23


وكالات - الاقتصادي - تمكن رالف لورين، المشهور بحبه للسيارات القديمة، من جمع أكثر من 60 طرازًا نادرًا من السيارات، بحيث يمتلك سيارة فيراري تيستاروسا عام 1958 وسيارة بنتلي بلاور عام 1929.

يركن لورين جميع سياراته بشكل آمن في مرآب مبنى مخفي في بيدفورد هيلز، نيويورك، من بينها جوهرة نادرة حصل عليها عام 1988.

بوجاتي 57SC Atlantic

إنها سيارة بوجاتي Bugatti 57SC Atlantic، وتبلغ قيمتها 40 مليون دولار. بوجاتي Atlantic الذي يملكها لورين هي رسميًا أغلى سيارة في العالم.

السؤال المحير هو كيف يمكن لسيارة أن تساوي ثروة؟. إنها سيارة جميلة، لكنها ليست جميلة لدرجة انها تساوي 40 مليون دولار. ولكن هذا المبلغ لا يتم دفعه مقابل القيمة الحققية للسيارة بل يدفع من اجل التفرد بامتلاك هذه الجوهرة.

بوجاتي 57SC Atlantic، ليست السيارة التي تعتبر فقط سيارة ولكنها ايقونة تاريخية في اوروبا ما قبل الحرب.كانت سيارة بوجاتي الفئة 57، التي تقع تحت عبائتها سيارة Atlantic، من ابتكار جان بوجاتي اي نجل المؤسس ايتوري.

صناعة سيارة بوجاتي

تم تصنيع السيارات بين عامي 1934 و 1940 بإنتاج 710 سيارات فقط. يعد الطراز 57 SC، الذي يمتلكه رالف لورين، أحد أكثر الموديلات شهرة على الإطلاق.

يرمز الحرف S الى كلمة Surbaisse والتي تعني المنخفض، اما الحرف C يعني Compresseur اي الضاغط، وهو شاحن تم تصنيعه للحصول على طاقة وسرعة اكبر.

الآن لم يتبق سوى طرازين 57SC في العالم، حيث تم إنتاج ثلاثة فقط في الأصل تعرضت احداها الى حادث قطار في عام 1950، فيما السيارة الاخرى موجودة الآن في متحف مولين للسيارات في لوس أنجلوس، حيث تم بيعها إلى المتحف مقابل 38 مليون دولار. النموذج المتجول الوحيد هو هذا الذي يمتلكه رالف لورين.

عندما قام جان بوجاتي بصناعة هذه السيارة، لم يفهم الكثير من معاصريه التصميم. أطلق مفهوم Aérolithe لأول مرة في باريس عام 1935. كان Aérolithe هو النموذج الأول في مجموعة  57.

المواد المصنعة منها بوجاتي
صنعت السيارات من سبائك مغنيسيوم خفيفة الوزن ومتينة للغاية تسمى الإلكترون بدلاً من صفائح الألمنيوم التي عادة ما تغلف طرازات بوجاتي. المغنيسيوم هو معدن شديد الاشتعال، مما جعل من الصعب للغاية على جان إيجاد طريقة للحفاظ على كافة الأجزاء معًا. ومع ذلك، فقد توصل إلى فكرة لربط الألواح بالمسامير والهيكل الخارجي على طول السقف.

لم يأخذ أحد مفهومه الجديد على محمل الجد، وحتى إيتوري شعر بالحرج وخيبة الأمل من هذه الحقيقة. ومع ذلك، مع مرور الوقت، أصبحت لوحات elektron مكونًا مميزًا لسيارات Bugatti وتم بناء Atlantic بنفس الطريقة.

تم بناء النموذج الذي يمتلكه لورين في عام 1937 واشتراه أحد عشاق بوجاتي البريطانيين في عام 1938. اشتراه مصمم الأزياء في عام 1988 وقام بتعيين فريق Paul Russell and Co  بالكامل لاستعادة النموذج.

لا تزال السيارة تتمتع ببعض الميزات الأصلية، بما في ذلك المقاعد المليئة بشعر الحصان والمغطاة بجلد الماعز، علما أن هذه السيارة يمكن أن تصل إلى سرعة 200 كيلومتر في الساعة.

احب رالف لورين وافتخر بالسيارة التي اعاد تصميمها، وقد اعتبرها الالهام لانتاجه الساعات، بحيث اخترع ساعة من وحي داخلية سيارة بوجاتي وتتميز بجلد التمساح باللون الاسود والخشب. والآن استمتع بصوتها ومنظرها الجميل عبر هذا الفيديو.