الإسلامي الفلسطيني ينظم ندوة حوارية للتوعية بصيغ التمويل الإسلامية والخدمات المصرفية

image-1
تاريخ النشر: 2022-06-28


بيت لحم-الاقتصادي- في إطار جهوده للتوعية بالخدمات المصرفية بشكل عامٍ والصيرفة الإسلامية بشكل خاص، نظم البنك الإسلامي الفلسطيني ندوة حوارية توعوية حول صيغ التمويل الإسلامية والخدمات المصرفية بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم.

وافُتتحت الندوة بحضور رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم د. سمير حزبون وعدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة التجارية ورجال الأعمال في المحافظة، وحضر من جانب البنك المدير العام د. عماد السعدي ومساعد المدير العام للفروع زايد شقير وعضو هيئة الرقابة الشرعية د. أيمن جويلس ومدير منطقة الجنوب نزار بالي وعدد من مدراء دوائر وفروع البنك.

وافتتح حزبون الندوة مرحباً بالحضور ومؤكداً على أهمية التعاون مع البنك الإسلامي الفلسطيني لتعريف التجار ورجال الأعمال بصيغ التمويل الإسلامية وطبيعة الخدمات المصرفية التي يقدمها البنك لقطاع التجار ورجال الأعمال.

من جانبه شكر السعدي غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم على استضافة هذه الندوة الحوارية مشيراً أنها تأتي في إطار جهود البنك المستمرة  لرفع التوعية بالصيرفة الإسلامية بين فئات المجتمع المختلفة وفي مقدمتها فئة  التجار و رجال الأعمال الذين يعمل البنك بشكل دائم على تقديم خدماتٍ مصرفية تساعدهم على تطوير أعمالهم وتنمية استثماراتهم وبما ينعكس على دفع عجلة التنمية والبناء وتحريك الدورة الاقتصادية في فلسطين.

وقدم عضو هيئة الرقابة الشرعية د. أيمن جويلس شرحاً للحضور حول دور ومهام هيئة الرقابة الشرعية في ضمان توجيه أعمال ونشاطات البنك والتأكد من التزامها بأحكام وضوابط الشريعة الإسلامية بالإضافة إلى المرجعيات المعتمدة على مستوى العالم في مجال الصيرفة الإسلامية.

كما قدم مدير دائرة التسويق والعلاقات العامة إبراهيم سلمان عرضاً حول الخدمات الإلكترونية للبنك وبطاقات World Mastercard وPlatinum Mastercard المتوافقة مع الشريعة الإسلامية والخدمات والامتيازات التي توفرها للعملاء بالإضافة إلى استعراض أبرز منتجات وخدمات البنك الأخرى.

من جانبه قدم مدير دائرة التدقيق الشرعي د. باسم بدر عرضاً حول صيغ التمويل الإسلامية مشيراً أن البنك الإسلامي الفلسطيني يعمل بشكل دائم على تطوير منتجات مالية جديدة بالاعتماد على صيغ تمويل إسلامية غير تقليدية بحيث تلبي هذه المنتجات والخدمات احتياجات العملاء المتغيرة.

وخلال الندوة أجاب ممثلو البنك على أسئلة الحضور المختلفة والتي تركزت حول الخدمات التي يقدمها البنك لقطاع رجال الأعمال وحلول الدفع الإلكتروني التي يوفرها ومساهماته المجتمعية التي تخدم تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

ويقوم البنك الإسلامي الفلسطيني بتنظيم لقاءات وندوات توعوية بشكلٍ دوري وذلك في إطار جهوده لزيادة الوعي بالخدمات المصرفية الإسلامية والخدمات المصرفية بشكل عام؛ بهدف توضيح مفاهيمها المختلفة للجمهور وبما ينعكس على زيادة مستويات الشمول المالي في فلسطين.

وتتمحور رسالة ورؤية البنك الإسلامي الفلسطيني في تقديم الحلول المصرفية النوعية والعصرية الشاملة وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية والاستثمار بمنظور تكنولوجي متطور، كما يضع استراتيجيةً مدروسةً للمضي في عملية التحول الرقمي أثمرت عن إطلاق خدمات رقمية رائدة مثل مركز الاتصال الرقمي الذي يعمل على مدار 24 ساعة، وخدمات إسلامي أونلاين وإسلامي موبايل التي تقدم باقة مميزة من الخدمات المصرفية من خلال بيئة سهلة وآمنة تعزز التجربة الرقمية للعملاء من الأفراد والشركات، كما حصل البنك مؤخرا على جائزتي "أفضل بنك إسلامي في فلسطين" من قبل مجلة International Finance Magazineو"أفضل بنك رقمي في فلسطين" وفقاً لمجلة International Business Magazine.