تخفيض البنزين ورفع الكهرباء في إسرائيل

image-1
تاريخ النشر: 2022-07-28


الاقتصادي: قال وزير المالية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، للإذاعة العامة الإسرائيلية "كان" اليوم، الخميس، إنه يتوقع انخفاض سعر ليتر البنزين، في مطلع شهر آب/ أغسطس المقبل، بـ1.25 شيكل على الأقل. 

وارتفع سعر ليتر البنزين مطلع الشهر الحالي إلى 8.08 شيكل في إسرائيل، وسجل 7.19 شيكل في المحطات الفلسطينية.

وتطرق ليبرمان إلى غلاء أسعار الكهرباء بنسبة 8.6%، مطلع الشهر المقبل، واعتبر أن رفع أسعار الكهرباء "معتدل نسبيا".

وأضاف ليبرمان أن "التضخم المالي في الولايات المتحدة ضعف التضخم في إسرائيل. وكان يفترض رفع أسعار الكهرباء بنسبة 16%. ماذا يمكن أن نفعل عندما ترتفع أسعار الفحم بنسبة 170%؟ وقد ألغينا ضريبة المحروقات المفروضة عليه. ولم نتمكن بعد من تحويل عمل جميع محطات توليد الكهرباء إلى الغاز، وهذا يضع مصاعب أمام خفض الأسعار".

وكان ليبرمان قد قرر، الأسبوع الماضي، خفض ضريبة المحروقات بنصف شيكل آخر، بدءا من بداية آب/أغسطس المقبل، ما يعني انخفاض الضريبة التراكمي على ليتر البنزين بشيكل واحد.

وخفّضت سلطة الضرائب ضريبة المحروقات بنصف شيكل، في 13 نيسان/ أبريل الماضي، وتقرر أن يسري هذا التخفيض حتى نهاية آب/ أغسطس المقبل، ثم جرى تمديده حتى 15 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وكانت شركة الكهرباء قد أعلنت قبل نحو الشهر عن إمكانية رفع أسعار الكهرباء بـ9.6%. ويصل الارتفاع الأصلي لأسعار الكهرباء إلى 15% بعد أن سجّل سعر الفحم الحجري قفزة حادة بلغت 160%.

وقررت الهيئة المخولة بضبط أسعار الكهرباء والمحروقات في إسرائيل رفع الأسعار تدريجيا، بدءًا من آب/ أغسطس المقبل، وحتى عام 2026.