"غازبروم" تحذر من تراكم مشاكل توربينات "نورد ستريم"

image-1
تاريخ النشر: 2022-07-28


وكالات - الاقتصادي - قالت شركة "غازبروم" (Gazprom) إن حدوث المزيد من المشاكل بسبب توربينات غاز "نورد ستريم" أمر محتمل وسط خلافها مع شركة "سيمنز إنرجي" (Siemens Energy AG) بشأن صيانة المعدات.

يراقب تجار الغاز عن كثب التطورات في توربينات "نورد ستريم" منذ منتصف يونيو، عندما خفّضت شركة الغاز الروسية العملاقة التدفقات عبر خط أنابيب التصدير الرئيسي إلى أوروبا.

ارتفعت أسعار الغاز، امس الأربعاء، بنسبة 14%، بعد أن انخفضت الإمدادات عبر خط الأنابيب إلى 20% فقط من طاقته، وبعد أن قالت الشركة المنتجة الروسية إن هناك توربيناً آخر بحاجة إلى التوقف بهدف الصيانة.

قال فيتالي ماركيلوف، نائب الرئيس التنفيذي لشركة "غازبروم" لقناة "روسيا 24" التلفزيونية الرسمية إن محطة الضغط "بورتوفايا"، وهي نقطة الدخول إلى "نورد ستريم" على الجانب الروسي، تحتاج إلى خمسة توربينات في الخدمة لتعمل بكامل طاقتها، بالإضافة إلى توربين آخر يعمل لتوفير الدعم.

اعتباراً من اليوم، توجد وحدة ضغط غاز واحدة فقط "في حالة صالحة للعمل" في "بورتوفايا"، في حين تتطلب التوربينات في الوحدات الأخرى صيانة أو إصلاحات مخطط لها، ولا يمكن استخدامها، لأن ظروفها لا تفي بالمعايير التنظيمية الروسية اللازمة وفقا لـ"ماركيلوف".

وطأة العقوبات
أفاد ماركيلو بأن "غازبروم" توقعت استلام توربين تم إصلاحه بعد الصيانة في كندا خلال مايو، لكن شركة "سيمنز إنرجي" لم تسلمه وسط العقوبات الغربية. وأضاف أن التوربين الذي توقف في وقت سابق من الأسبوع الجاري موجود حالياً في "بورتوفايا"، ويحتاج أيضاً إلى الصيانة، وتابع: "لا تقوم شركة سيمنز بالعمل المطلوب لحل المشكلات".

أكدت "سمينز إنرجي" أن كندا سمحت بالفعل بنقل التوربينات إلىألمانيا.

قالت الشركة في بيان، يوم الإثنين: "في هذه المرحلة، لا نرى بالتالي أي صلة بين التوربين وانقطاعات الغاز التي تم تنفيذها أو الإعلان عنها".

من المرجح أن يحافظ الكرملين على تدفقات الغاز الحيوية إلى أوروبا عند أدنى مستوياتها طالما استمرت المواجهة بشأن أوكرانيا، ما يزيد الضغط على الاتحاد الأوروبي بشأن موقفه من الغزو الروسي لأوكرانيا، حسبما أفادت "بلومبرغ" في وقت سابق من الأسبوع الجاري، نقلاً عن أشخاص مطلعين على تفكير القيادة.

قال دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين للصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف، الأربعاء، إنه "من الخطأ" ربط الانخفاض الحالي في تدفق الغاز إلى أوروبا بالضغط على الاتحاد الأوروبي. وأوضح أن "غازبروم تزود أكبر قدر ممكن من الغاز بقدر ما هو ضروري" وسط مشاكل فنية.