هل يمكن تحويل محركات البنزين إلى ديزل؟ إليكم التفاصيل

image-1
تاريخ النشر: 2022-08-04


 وكالات - الاقتصادي - منذ بداية صناعة السيارات، تعتمد الشركات المُصنعة، في إنتاج سيارتها على محركات البنزين ومحركات الديزل، وحديثًا ازدادت التنافسية بين الشركات في تصنيع السيارات الكهربائية أو بنظام الهايبرد.. ولكن هناك اختلافات بين محرك البنزين ومحرك الديزل رغم أن عملية التشغيل واحدة، كما أنه من المستحيل تحويل محرك بنزين إلى ديزل بحكم الإختلافات الكبيرة بالتصميم والتقنيات والقطع المستخدمة.

كانت ولازالت، الشركات المُصنعة تعتمد في سيارتها على محركات البنزين أو الديزل لتوليد الطاقة الحركية، وقد شهدت هذه المحركات تطويرات وتحسينات كثيرة على مر السنين جعلت منها أكثر جودة واعتمادية، ومبدأ العمل في كلا المحركين واحد؛ حيث يُولد كلا المحركين طاقة حركية للمركبة تنتج عن عملية احتراق الوقود.

تاريخ اختراع محركات البنزين والديزل
"هل يمكن تحويل محركات البنزين إلى ديزل؟" تعرف على الفرق بين المحركين ومميزات كل منهما 2

تم اختراع أوّل محرّك يعمل بالبنزين عام 1882، وحتى يومنا، يعتمد هذا النوع من المحركات على عملية احتراق البنزين في ظل توافر الهواء في حجراته، وذلك بعد أن تقوم شمعات الإحتراق بإرسال الشرارة الكهربائية اللازمة لحدوث عملية الإشتعال، ومن ثم تتولد طاقة حركية للسيارة.

أما عن محركات الديزل، فقد ظهرت بعدما تم اختراع محرك البنزين بـ 10 سنوات، على يد المهندس الألماني رودولف ديزل، وتعمل على ضغط الهواء ومن ثم حقنه بالديزل لحدوث الإشتعال الذي تنتج عنه الطاقة الحركية للسيارة.

الفروقات بين محركات البنزين والديزل
"هل يمكن تحويل محركات البنزين إلى ديزل؟" تعرف على الفرق بين المحركين ومميزات كل منهما 3

ويكمن الفرق، بين المحركين في طريقة الإحتراق والطاقة الناتجة عنه، حيث يعتمد محرك البنزين على مزج الوقود بالهواء، ثم ضغطه وإشعاله عن طريق شرارة كهربائية، أما محرك الديزل فهو يُضغط الهواء أولًا، ثم يحقن الوقود لأن الهواء ترتفع حرارته عند ضغطه، ويشتعل الوقود نتيجة هذه الحرارة.

وتُعرف هذه العملية باسم “الحقن المباشر للوقود”، كما أن محرك البنزين يعتمد على الوقود النقي المعروف بأسم “الجازولين” وهذا النوع من الوقود على درجات متباينة من النقاء، أما محرك الديزل فهو يعمل بوقود يعرف بأسم السولار، وهو نوع أعلى كثافةً من البنزين.

كما يتضح الفرق بين المحركين في حجم كل منهما، حيث أن محركات الديزل أكبر حجمًا وقوّة بمقارنتها مع محركات البنزين، وعادة تستخدم هذه المحركات في السيارات الكبيرة وشاحنات النقل الثقيل، أما محركات البنزين فهى محركات صغيرة الحجم، وتُستخدم هذه النوعية في السيارات الصغيرة.

ومن أبرز الاختلافات بين النوعين، هو غياب شمعات الإحتراق (البواجي) في محركات الديزل، حيث أن الديزل يشتغل بفعل الضغط العالي، وبالتالي يتم صناعة محركات الديزل باستخدام معادن مختلفة تتحمل الضغط العالي.

ويوجد في محركات البنزين شمعات إشعال لإشعال الخليط، بالإضافة إلى نظام إشعال، كما يوجد خانق للتحكم في كمية الشحنة، إلى جانب نظام حقن وقود مع ضغط منخفض، وعن شكل غرفة الإحتراق في محركات الديزل فتكون غرفة مسبقة الإحتراق، كما يوجد في العديد من محركات الديزل مبرد لزيت المحرك يعمل بالزيت، إلى جانب أن حجم صمامات السحب والعادم يكونان متساويان تقريبا.

ومن الفروق الواضحة أيضا بين المحركين، هو أن محرك البنزين له العديد من الميزات؛ فهى أرخص سعرا، وأقل ضجيجاً، وأكثر انتشارًا.

كما إنها مصممة لتعطي قدرة أعلى من محرك الديزل، وبتسارع أعلى، كما أنها أسهل وأقل تكلفة في الصيانة.

أما عن مميزات محركات الديزل فهى أكثر اقتصادًا للوقود، وتستخدم وقودا أقل من محرك البنزين للحصول على نفس القدرة، كما أن وقود الديزل به طاقة حرارية بنسبة 12% أكثر من وقود البنزين، حيث إن كثافة الديزل أعلى من كثافة البنزين.