أبرز أسباب تناقص سائل التبريد وخطورته على محرك السيارة

image-1
تاريخ النشر: 2022-08-04


وكالات - الاقتصادي- يعتبر تناقص سائل التبريد من أبرز الأعطال الشائعة التي قد تصيب السيارات خاصة في فصل الصيف، وهو ما يشكل خطورة بالغة على المحرك، وذلك لتسببه في ارتفاع درجة حرارته بشدة، مما قد يعرضه للأعطال والتي تصل لحد التلف.

وتتلخص وظيفة سائل التبريد في إبقاء درجة حرارة المحرك مستقرة في أقصى الظروف سواء كانت حرارة الجو مرتفعة جداً أو منخفضة جداً.

وينصح الخبراء بعدم استخدام المياه العادية أو حتى المياه المقطرة بدلاً لسائل التبريد، لأن درجة غليانهم هي 100 على عكس درجة غليان سائل التبريد التي تكون 140 تقريباً.

وهناك عدد من الأسباب التي قد تؤدي إلى تناقص سائل التبريد، وهي كالتالي.

– وجود تسريب في الردياتير نتيجة لوجود شروخ داخله أو ثقوب.

– تعرض غطاء الردياتير إلى الكسر أو عدم إحكام إغلاقه، مما يتسبب في تبخر سائل التبريد. 

– تعرض مضخة المياه إلى الانسداد أو التلف.

– تعرض مروحة التبريد للخلل أو التلف

– ثقب أو انبعاج في قربة سائل التبريد. 

– تعرض منظم الحرارة «الثيرموستات» للخلل أو التلف.

– استخدام المكيف بكثرة، حيث أن المكيف يتسبب في زيادة استهلاك سائل التبريد خاصة في السيارات القديمة.