حيل تستخدمها مواقع الأزياء لحملك على الشراء

image-1
تاريخ النشر: 2022-08-04


وكالات-الاقتصادي-تلجأ العديد من مواقع التسويق على الإنترنت إلى مجموعة من الحيل التي تغري المتسويقين بشراء منتجاتها، وينطبق هذا على الأزياء التي دخلت بقوة على مجال التسويق الإلكتروني، وبات الكثيرون يفضلون شراء ملابسهم من على الإنترنت.

فيما يلي أهم الحيل التي تستخدمها مواقع الأزياء لإغرائك بشراء منتجاتها، بحسب صحيفة ذا صن البريطانية:

التوصيل المجاني
لا أحد يحب إنفاق الأموال التي حصل عليها بشق الأنفس على رسوم التوصيل، لذلك تقدم الكثير من المواقع خدمة الشحن المجاني، ولكن غالباً ما يتم فرض حد أدنى للمبلغ الذي ينفقه المتسوق ليحصل على التوصيل المجاني، مما يضطر الكثيرين لإنفاق المزيد من المال.

الإعلانات المستهدفة
تستهدف الكثير من مواقع التسويق المستخدمين بناء على المواقع التي يزورونها وعمليات البحث التي يقومون بها. وإذا سجلت الدخول إلى حساب غوغل، فما عليك سوى الانتقال إلى إعدادات الإعلانات وإيقاف تشغيل تخصيص الإعلانات.

حث المستخدمين على الإسراع للشراء
تحاول بعض المواقع حث المستخدمين على الإسراء لشراء منتجاتها من خلال إيهامهم بأن المنتجات التي تعرضها على وشك النفاد، ويجب أن تسرع لشرائها حتى لا تفوتك الفرصة. لكن إذا كان المنتج ذو شعبية كبيرة فمن البديهي أن المتاجر ستوفر كمية إضافية عند نفاده، لذلك لا داعي للاستعجال.

الدفع عبر الهاتف
مع توفر ميزات الدفع عبر الهاتف أصبحت عمليات الشراء والدفع أسهل من أي وقت مضى، فالمدفوعات عبر الهاتف تخلق تجربة خالية من الاحتكاك للعملاء، ولكن يمكن أن تؤدي بسهولة إلى إنفاق المستهلكين أكثر مما يرغبون.

التسويق عبر البريد الإلكتروني
تلجأ الكثير من المواقع لإرسال رسائل عبر البريد الإلكتروني للترويج لمنتاجتها وعروضها. و هذا يعني أنك تحصل على رسائل إخبارية وعروض وإعلانات تسويقية عبر البريد الإلكتروني تنبهك إلى المبيعات وبعض المنتجات التي عادت في المخزون. ويمكن تجنب مثل هذه الرسائل من خلال الذهاب إلى أسفل رسالة البريد الإلكتروني والضغط على إلغاء الاشتراك.

الخصومات الوهمية
تقوم بعض المتاجر بوضع السعر القديم والسعر الجديد على منتجاتها لتشجع المستهلكين على الشراء من خلال معرفة ما وفروه من خلال شراء هذه المنتجات، وللتأكد من أن هذه الخصومات حقيقية حاول البحث عن سعر المنتج في مواقع أخرى.

علم نفس الأسعار
هل تساءلت يومًا عن سبب تسعير شيء ما بسعر 19.99 دولار بدلاً من 20 دولار. بصفتنا مستهلكين، لا نريد تجاوز حد معين وإذا كان هناك شيء يكلف 19.99 دولار، فهذا يعني أنه يقع في فئة 10 إلى 19.99 دولار ولا نربطه بإنفاق 20 دولار بالكامل.