البنك الإسلامي العربي يحقق أرباح صافية تجاوزت 7.4 مليون دولار

image-1
تاريخ النشر: 2022-08-17


الاقتصادي-حقق البنك الإسلامي العربي أرباحاً صافية بعد الضريبة بلغت قيمتها 7,359,024 مليون دولار للنصف الأول من العام 2022، مقارنة بأرباح بلغت 6,110,435 مليون دولار لنفس الفترة من العام الماضي، محققاً بذلك نمواً بنسبة 20.4%، ويعود ذلك بشكل رئيسي للنمو الملحوظ في إيرادات البنك التشغيلية.

أما على صعيد المؤشرات المالية الأخرى فقد وصلت موجودات البنك إلى 1,683,842,371 دولار، فيما بلغ رصيد صافي التمويلات الإئتمانية المباشرة إلى996,700,970  دولار، في حين بلغ إجمالي ودائع العملاء 1,399,071,516 دولار، ليحافظ البنك على حصصه السوقية المميزة ومتانة أدائه المالي ليكون البنك الثالث في القطاع المصرفي من حيث الحصص السوقية، فعلى صعيد الموجودات بلغت حصته السوقية حوالي 8%، وعلى صعيد التمويلات المباشرة بلغت حوالي 9.4% وأما على جانب ودائع العملاء فقد كانت حوالي 8.6%. أما على جانب حقوق الملكية فقد بلغت 134.3 مليون دولار بعد أن كان 130.9 مليون دولار في نهاية العام 2021 بارتفاع بلغت نسبته 2.52%، علماً بأن رأس المال المدفوع قد ارتفع من 91.7 مليون دولار في العام 2021 إلى 96.2 مليون دولار من هذا العام بارتفاع بلغت نسبته 4.91%، وذلك نتيجة قيام البنك بتوزيع أسهم مجانية على مساهميه خلال إجتماع الهيئة العامة بالاضافة للتوزيعات النقدية.

بدوره عقب رئيس مجلس الادارة السيد رشدي الغلاييني بان هذا الأداء المتميز خلال النصف الأول من عام 2022  يؤكد على التزام البنك بتقديم أفضل المنتجات والخدمات المصرفية الإسلامية إلى عملائنا الكرام، وتوفير قيمة مضافة لهم ويظهر هذا الأداء الإيجابي في مختلف أعمال البنك،  كما تؤكد هذه النتائج على منهجية البنك المتوازنة والمتمثلة في تنويع المحافظ الاستثمارية وزيادة كفاءة العمليات التشغيلية، والتي قادت البنك إلى تعزيز جودة الأصول والارتقاء بممارسات إدارة الائتمان، و كما نتطلع قدماً نحو المستقبل و نواصل الحفاظ على زخم نمونا والبناء على نجاحاتنا السابقة، وبما يحقق مبدأ الشمول المالي وخلق بيئة إيجابية تنموية لمجتمعنا واقتصادنا.

من جانبه أوضح المدير العام للبنك الإسلامي العربي السيد هاني ناصر أن  هذه النتائج  تمثل نجاحاً للبنك وسيكون هذا النجاح نقطة انطلاق لتحقيق أهداف أكثر طموحاً خلال الفترة القادمة إن شاء الله، حيث يعمل البنك على تطوير خدماته وإدخال منتجات مصرفية جديدة تواكب التطور الحاصل في القطاع المصرفي وتلبي احتياجات وتطلعات العملاء خصوصاً الخدمات المصرفية الرقمية التي تسهل الحصول على الخدمة وتوفر الوقت والجهد حيث قام البنك بخطوات متقدمة في هذا المجال من تنوع الخدمات الإلكترونية المقدمة مثل الموبايل بانك والخدمات المصرفية عبر الإنترنت ونقاط البيع الفروع الإلكترونية. كما شكر المدير العام العملاء على ثقتهم في البنك متمنياً أن يكون البنك دائماً الخيار المصرفي الأول لهم.