190 ألف طلب تراخيص أسلحة في إسرائيل منذ 7 أكتوبر الماضي
ABRAJ: 2.08(0.00%)   AHC: 0.84(%)   AIB: 1.33(%)   AIG: 0.20(%)   AMLAK: 5.00(%)   APC: 7.25(%)   APIC: 2.52(4.91%)   AQARIYA: 0.84(%)   ARAB: 0.87(4.40%)   ARKAAN: 1.59(1.24%)   AZIZA: 3.00(%)   BJP: 2.80(%)   BOP: 1.60(0.00%)   BPC: 3.94(2.34%)   GMC: 0.80(%)   GUI: 2.19(%)   ISBK: 1.31(6.43%)   ISH: 1.14( %)   JCC: 2.11(0.47%)   JPH: 3.62(0.82%)   JREI: 0.28(%)   LADAEN: 2.14( %)   MIC: 2.90(3.57%)   NAPCO: 1.04( %)   NCI: 1.80( %)   NIC: 3.10(0.00%)   NSC: 3.39( %)   OOREDOO: 0.80(0.00%)   PADICO: 1.07(0.00%)   PALAQAR: 0.42(%)   PALTEL: 4.58(0.43%)   PEC: 2.84(7.49%)   PIBC: 1.12( %)   PICO: 3.39( %)   PID: 1.90( %)   PIIC: 1.91( %)   PRICO: 0.31(0.00%)   PSE: 3.00(%)   QUDS: 1.17(3.31%)   RSR: 3.99(5.00%)   SAFABANK: 0.59(1.72%)   SANAD: 2.20( %)   TIC: 3.15( %)   TNB: 1.46( %)   TPIC: 2.00( %)   TRUST: 3.15( %)   UCI: 0.46( %)   VOIC: 7.60(5.00%)   WASSEL: 0.92( %)  
8:42 صباحاً 14 تشرين الثاني 2023

190 ألف طلب تراخيص أسلحة في إسرائيل منذ 7 أكتوبر الماضي

الاقتصادي - أفادت وسائل إعلام عبرية أمس، بتزايد طلبات الحصول على تراخيص حيازة الأسلحة في أعقاب الحرب على قطاع غزة المستمرة لليوم الـ39 على التوالي.

وكشفت صحيفة "كالكاليست" الاقتصادية العبرية بلوغ عدد تلك الطلبات إلى وزارة "الأمن الوطني" 190 ألفا، منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تم حتى الآن إصدار نحو 31 ألف ترخيص.

كما أوضحت الصحيفة الإسرائيلية تسجيل الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري أكثر من 210 آلاف طلب، مقارنة بما شهده العام الماضي بتسجيل 42 ألف طلب، ومنح نحو 13 ألف ترخيص حينها.

ونقلت الصحيفة عن رئيس قسم الأسلحة النارية في اتحاد الغرف التجارية الإسرائيلية عاموس جولان قوله إن "98% من الأسلحة في إسرائيل مستوردة"، مشيرة إلى أن تلك المصنوعة في إسرائيل ليست سوى جزء صغير من سوق الأسلحة.

وأشارت الصحيفة إلى ارتفاع إنتاج السلاح في الشركات الإسرائيلية، وبلوغ سعر المسدس الشخصي ما بين 3000-4000 شيكل إسرائيلي (775-1033 دولارا) رغم حديث الشركات عن عدم رفعها الأسعار جراء ارتفاع الطلب.

ولفتت الصحيفة الاقتصادية إلى أن رئيس مجلس مستوطنات شمالي الضفة الغربية يوسي داغان، قدم قبل أسابيع قليلة، طلبا لشراء 200 بندقية هجومية من مصنع إسرائيلي.

ومنذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، شرع وزير "الأمن القومي" الإسرائيلي اليميني المتطرف إيتمار بن غفير، بإنشاء المئات من فرق الأمن المدنية، واشترى 10 آلاف بندقية لتوزيعها على الأفراد.

يشار إلى أن الفئات الجديدة التي يسمح لها بالحصول على رخصة سلاح وفق توجيهات بن غفير، شملت أولئك الذين خدموا في وحدات قتالية تابعة لجيش الاحتلال، ولم يكونوا في السابق مؤهلين للحصول على تراخيص سلاح.

 

المصدر: الأناضول

Loading...